أخبار عاجلة
أسئلة لا بد من طرحها قبل أن تستثمر أموالك -
مجلس الوزراء القطري يقر موازنة 2019 -
البنادق أصدق.. مدينة الحديدة تشتعل مجددا -
بعد عُمان.. نتنياهو في زيارة وشيكة لدولة إسلامية -
بومبيو لخامنئي: أنفق على الشعب بدل الإرهابيين -

3 وزراء سابقين في تونس يعلنون مقاضتهم لرئيس حركة النهضة

3 وزراء سابقين في تونس يعلنون مقاضتهم لرئيس حركة النهضة
3 وزراء سابقين في تونس يعلنون مقاضتهم لرئيس حركة النهضة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لا تزال أصداء التعديل الوزاري في تونس تخيم على المشهد السياسي، فتصريحات رئيس حركة «النهضة» الجناح السياسي لإخوان تونس، راشد الغنوشي، في الجلسة الانتخابية للكتلة البرلمانية للحركة السبت الماضي، بأن حركته وضعت «فيتو» على عناصر فاسدة وغير صالحة في التعديل الوزاري الأخير، لذلك تم تغييرهم بأشخاص صالحين، زادت من إثارة الجدل والاحتقان لدى عدد من الوزراء المستبعدين، وهو ما دفع بعضهم لمقاضاة الغنوشي.

وعندما استشعرت حركة النهضة، أن هناك أزمة جديدة تلوح في الأفق، سارعت بإصدار بيان أمس الأول، بأن الغنوشي، تحدث عن المعايير في تقييم الترشحات، لكنه لم يوجه اتهاما لأحد بالفساد.، فيما أبدت «النهضة» آسفها على ما وصفته بالتسرع في تحميل الكلام أكثر مما يحتمل، ولم يقصد الإساءة المباشرة أو غير المباشرة للوزراء المستبعدين حيث كان منهم وزير الصحة عماد الحمامي، المحسوب على النهضة.

ورغم البيان التوضيحي من النهضة، إلا أن وزير العدل السابق غازي الجريبي كلف أحد المحامين برفع شكوى ضد «الغنوشي» من أجل الإفصاح عن أسماء الوزراء الفاسدين، وتقديم الأدلة والبراهين التي بسببها قال تصريحاته، واعتبر الوزير أن عدم تقديم الأدلة يعتبر متسترا على الجريمة.

بدوره، قال وزير التكوين المهني والتشغيل السابق فوزي عبدالرحمان، بأنه لا يستطيع الصمت عندما يسمع رئيس حزب يستعرض قوته بأنهم استعملوا «فيتو»ضد بعض الوزراء الفاسدين بدون ذكر هؤلاء وبدون إستثناء يذكر، وتسآل الوزير على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي«الفيس بوك» هل كان وزراء الحزب يدركون أنهم يحكمون مع وزراء فاسدين؟ وأضاف: كان لي شرف التعامل مع رجال دولة لم تشبهم أي شبهة من الباقين أو المغادرين وهم كثيرون. أما فيما عدا ذلك فإنه لا يدخل في باب المعلوم بالضرورة بالنسبة لي إلا فيما تحقق منه، أما من يَعلَم ولا يُعلِم فهو يدخل في باب التستر عن المنكر.

ولم يكن وزير العدل الجريبي، هو الوحيد الذي أعلن عن مقاضاته للغنوشي، فقد قرر كل من وزير أملاك الدولة، مبروك كرشيد، ووزيرة الرياضة، ماجدولين الشارني، بإقامة دعوى ضد رئيس حركة النهضة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كوريا تحتفل بمرور 75 عاما على إعلان القاهرة باستقلالها
التالى عقوبات أمريكية على شبكة إيرانية تدعم الأسد وحزب الله وحماس‎