أخبار عاجلة
أخبار تونس - ما الذي يدفع ركاب الطائرات للبكاء؟ -
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر

الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر
الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر

انت تشاهد الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 21 أكتوبر 2018 04:30 مساءً


أخبار باريس نيوز - أعرب وزير الشؤون الخارجية الموريتاني، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم الاحد بالجزائر العاصمة، عن رغبة بلاده في تطوير علاقاتها  التاريخية والمميزة مع الجزائر والدفع بها الى الامام، مشيدا بالتطورات الايجابية التي شهدتها هذه العلاقات في الآونة الاخيرة.

وأوضح ولد الشيخ أحمد، في تصريح للصحافة نقلا عن الإذاعة الوطنية، عقب استقباله من قبل وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، أن العلاقات الجزائرية الموريتانية علاقات مميزة و لها تاريخ طويل ترسخت حتى بين الشعبين ونحن فخورين بها ونرغب في أن تتطور نحو الامام. 

 

وأعتبر الوزير الموريتاني، الذي يقوم بزيارة تدوم يومين الى الجزائر،  أنه  يوجد الكثير من التطورات الايجابية في العلاقات الثنائية بين البلدين ونرغب  في تفعيل هذه القفزة، مذكرا في هذا الاطار بمعرض المنتجات الجزائرية الذي ستحتضنه العاصمة الموريتانية نواكشوط بداية من ال23 من هذا الشهر وهي التظاهرة  التي ستعرف مشاركة ما لا يقل عن 150 شركة جزائرية.

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " الأن - موريتانيا ترغـب في تـطوير العـلاقات مع الجـزائـر " تم نقلة من موقع " المحور اليومي " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " المحور اليومي " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الأن - قرية أزمور أومريم تتربع على عرش أنظف قرية بتيزي وزو
التالى العالم الان - كيم في عيدها الـ38.. هكذا كانت وهكذا أصبحت