أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

العالم الان - لماذا انسحب عبد الله جول من الانتخابات التركية؟

انت تشاهد العالم الان - لماذا انسحب عبد الله جول من الانتخابات التركية؟
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الثلاثاء 1 مايو 2018 01:08 صباحاً

باريس نبوز - مع قرب انطلاق الانتخابات التركية، بدأ الرئيس رجب طيب أردوغان في البحث عن آلية يضمن من خلالها الانفراد بالحكم مجددًا، فلم يجد أمامه سوى تفريق المعارضين، وتدمير أي تحالفات فيما بينهم مستقبلًا.

الخطوة التي انتهجها أردوغان، حققت أهدافها وظهر ذلك من خلال إعلان الرئيس السابق عبد الله جول، انسحابه من سجال الانتخابات القادمة، في خطوة اعتبرتها المعارضة التركية مؤشرًا سلبيا على الترهيب والتخويف الذي ينتهجه السلطان العثماني بحق أبناء وطنه، بحسب "الزمان" التركية.

المعارضة عللت انسحاب جول من سجال الانتخابات، نتيجة لزيارة قائد الجيش خلوصي آكار إلى منزل الرئيس السابق لإثنائه عن منافسة أردوغان.

واعتبرت المعارضة زيارة "آكار" إلى "جول" انقلابًا سياسيا، حيث شوهدت طائرة القائد العسكري المروحية وهي تهبط في حديقة منزله، وفقًا للصحيفة.

خلوصى آكار

اقرأ أيضًا: طوارئ أردوغان تشعل تركيا.. وتحذيرات من اندلاع ثورة جديدة 

اللافت للنظر هنا، أن الرئيس السابق كان قد انتقد سابقًا حملة "أردوغان" ضد المعارضة بعد انقلاب عسكري فاشل في عام 2016، وهو ما عرضه إلى ضغوط للتخلي عن الترشح بالانتخابات.

ويبدو أن تصريحات المعارضة التركية، أزاحت النقاب عما يدور وراء الكواليس، وذلك بعد أن كشف مقربون من الرئيس التركي السابق عبد الله جول، تفاصيل تدخل الجيش التركي لمنعه من الترشح للرئاسة للمرة الثانية، وإجباره على التراجع عن قراره، وعدم منافسة الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي أعلن أمس ترشحه لولاية رئاسية جديدة.

لم يكن يتوقع جول أن يعيش ذلك الموقف مرتين، وأن يتدخل الجيش للمرة الثانية من أجل منعه من الترشح للرئاسة، بعد أن كان قد تعرض سابقًا لضغوط من المؤسسة العسكرية، مدفوعة بأفكارها الأتاتوركية وسطوتها على الساحة السياسية، بحسب "سكاى نيوز".

كان الرئيس التركي السابق، قد تعرض لموقف مشابه في إبريل عام 2007، وكان حينها وزيرًا للخارجية في حكومة العدالة والتنمية، عندما أعلن ترشحه للرئاسة، فنشرت المؤسسة العسكرية بيانًا على صفحتها على الإنترنت حذَّرت فيه من المساس بالأسس العلمانية للجمهورية التي يمثلها الرئيس.

"القناة" أكدت أن مقربين من جول أفادو تلقي الأخير اتصالًا هاتفيا من المتحدث باسم القصر الرئاسي، إبراهيم كالن، الخميس الماضي، أخبره بأنه سيأتي إلى زيارته مع ضيف مفاجأة، وهبطت طائرة هيلوكوبتر في حديقة قصر الرئيس السابق في إسطنبول، ليفاجأ بقائد أركان الجيش الجنرال خلوصي أكار يترجل منها برفقة كالن.

عبدالله جول

اقرأ أيضًا: معركة الانتخابات التركية تشتعل.. والمرأة الحديدية تتحدى أردوغان 

وتابع المقربون من جول، بأن قائد الأركان، هو صديق دراسة للرئيس السابق، جاءه ناصحًا من باب الصداقة بعدم الترشح للانتخابات ضد حليفه السابق أردوغان.

ووفقًا للمعلومات التي أعلنها المقربون من جول فإنه اقتنع بعد تلك الزيارة، وخرج يوم السبت ليعلن عدم ترشحه للرئاسة، لنشهد مفارقة جديدة من مفارقات أردوغان، الذي كان يرفض أي دور لأي مسؤول عسكري في الشأن السياسي، بحسب القناة.

وقال الرئيس التركي: إنه "لم يجد إجماعًا قويا فى تركيا حوله، رغم ترشيح رئيس حزب السعادة التركى المعارض كرم الله أوغلو له".

وأضاف جول "قلت لن أتهرب من المسؤولية التى تقع على عاتقى، فإذا حصل توافق واسع النطاق، سأعلن ترشحى"، مستدركا "وهذا لم يتحقق فى نهاية المباحثات، مختتما حديثه: "ضميرى مرتاح أمام التاريخ، ولا أريد التعليق على بعض الانتقادات اللائقة وغير اللائقة الصادرة بحقى".

في المقابل، اعتبر حزب الشعب الجمهوري المعارض ما حدث لـ"جول" انقلابًا عسكريا بتخطيط وتحفيز سياسي، من قبل السلطان العثماني.

خلاصة القول، هى أن ما تشهده تركيا اليوم من صراعات داخلية قد يزيد من حالة الاحتقان بين أبناء الشعب العثماني، ويمهد إلى احتمالية تزوير الانتخابات القادمة لصالح الحزب الحاكم الذي ينفرد بالبرلمان والسلطة.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " العالم الان - لماذا انسحب عبد الله جول من الانتخابات التركية؟ " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " العالم الان - لماذا انسحب عبد الله جول من الانتخابات التركية؟ " تم نقلة من موقع " التحرير الإخبـاري " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " التحرير الإخبـاري " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العالم الان - الأسد: تصعيد العدوان يزيدنا تصميما للقضاء على الإرهاب
التالى العالم الان - بعد لقاء القمة.. 65% من سكان كوريا الجنوبية يثقون في بيونج يانج