أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أخبار عالمية - أخبار الخليج | نقاط ضعف الملالي.. خطوات أميركية لخنق النظام الإيراني

انت تشاهد أخبار عالمية - أخبار الخليج | نقاط ضعف الملالي.. خطوات أميركية لخنق النظام الإيراني
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 22 يوليو 2018 02:44 مساءً

باريس نيوز - بينما تسعى الإدارة الأميركية إلى حشد جميع الوسائل لخنق النظام الإيراني وشل قدرته على التسلح النووي أو رعاية الأنشطة الإرهابية، ذكر خبراء أميركيون نقاط ضعف إيرانية يمكن استهدافها لإنجاح هذه الاستراتيجية.

وفي ندوة عقدها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدني، قالت المسؤولة السابقة في وزارة الخزانة الأميركية، كاثرين باور، إن هناك اقتراحات يمكن أن تساعد في تطبيق ناجح للعقوبات الأميركية على إيران من خلال استثمار نقاط الضعف في الاقتصاد الإيراني.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات أميركية طالت كيانات اقتصادية وأمنية في إيران، من بينها البنك المركزي، وذلك عقب انسحاب واشنطن في مايو الماضي من الاتفاق النووي، الذي علق العقوبات على طهران، لكنها استخدمته أداة لتمويل حروبها بالوكالة في الشرق الأوسط.

وقف عوائد النفط

وأولى هذه الخطوات، بحسب باور، هي احتجاز عائدات صادرات النفط الإيرانية، مما يحرم طهران من مصدر رئيسي للعملة الصعبة، وفي ذات الوقت يجب أن تضمن الإداراة الأميركية إمدادات بديلة للعملاء في السوق لمنع ارتفاع أسعار النفط.

وتترافق هذه الخطوة مع إيجاد غطاء قانوني لحجب الإيرادات الإيرانية في البنوك المحلية بعض الدول، التي كانت تتعامل مع إيران.

ويسير هذه الاقتراح جنبا إلى جنب مع الجهود الأميركية الحالية للوصول بالصادرات الإيرانية النفطية إلى المستوى صفر، ليزيد من الضغط المالي على النظام، الذي يستخدم عائداته في تسليح الميليشيات الإرهابية في عدد من الدول.

وفي هذا السياق، اقترحت باور أن "تعمل إدارة الرئيس دونالد ترامب مع الشركاء الدوليين لمواجهة السلوك الإيراني الخبيث خارج المجال النووي".

وتشعر كثير من الحكومات الأوروبية بقلق بالغ من استمرار أنشطة إيران في تطوير الصواريخ الباليستية ونشرها، خاصة إمداداتها من الصواريخ إلى حزب الله في لبنان وسوريا، والحوثيين في اليمن.

محاصرتها في النقاط الساخنة

وتعتقد باور أن قيام واشنطن بتطوير خطط لتنفيذ العقوبات على مستوى محلي في عدد من الدول خاصة في النقاط الساخنة إقليميا، مثل سورريا، التي تنشط فيها إيران ووكلائها، سيعمل على ارتفاع كلفة مشاركة إيران في هذه الأنشطة.

وتدعم إيران نظام الرئيس بشار الأسد وقد نشرت قوات من الحرس الثوري في سوريا وعملت من خلال ميليشيات حزب الله اللبناني وميليشيات أخرى موالية من العراق وباكستان على نشر الفوضى وتدمير البلاد.

وترى باور أن العقوبات المركزة ستلفت الانتباه إلى التدخل الإيراني في الدول المجاورة وتقيد حركته.

مواجهة التهرب من العقوبات

وكما حدث في السابق، ستحاول إيران إيجاد طرق بديلة للالتفاف على العقوبات الأميركية خاصة على النظام المصرفي الإيراني، ليصبح أمام واشنطن مهمة التعاون مع الشركاء في القطاعين الرسمي والخاص على المستوى الدولي لتنفيذ آلية لمواجهة أي عمل غير شرعي لتجاوز العقوبات، بحسب باور.

تجريم تمويل الإرهاب

وينبغي على الولايات المتحدة أن تعيد فرض تدابير مواجهة التمويل الإيراني للإرهاب، بموجب فرقة العمل المعنية بالإجراءات المالية في إيران.

وكان من المفترض أن تنضم الحكومة الإيرانية إلى اتفاق دولي بهذا الشأن بعد التوصل للاتفاق النووي عام 2015، لكنها لم تتخذ إجراءات تشريعية للمضي قدما في ذلك.

ويعارض المتشددين في إيران الانضمام إلى مثل هذه المعاهدات، التي تجرم تمويل الجماعات الإرهابية، كون إيران أكبر داعم لهذه الجماعات وتعتبر ما تقوم به جزء من سياسة مواجهة الاستعمار الأجنبي، بحسب باور.

حافة الانهيار

من جانبها، اعتبرت المستشارة السابق للسياسات في الخارجية الأميركية، سوزان مالوني، إنه في الوقت الذي أصبحت فيه إيران على حافة الانهيار الاقتصادي، فإن الكثير من الشركات الدولية لا تريد المغامرة بخسارة السوق الأميركي في مقابل استمرار أنشطتها في إيران.

وحتى بالنسبة للشركات الصغيرة، التي لا تتعامل مع السوق الأميركية أو خارج ضغط العقوبات، فإن تعاملها مع إيران لن يؤثر كثيرا على المستوى الاقتصادي ولن يضيف شيء للنظام المحاصر اقتصاديا، بحسب مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون تمويل الإرهاب، دانيال غليزر.

وقال إنه "عندما تضطر الشركات الأجنبية إلى الاختيار بين العمل التجاري مع إيران والوصول إلى النظام المالي في الولايات المتحدة، فإنها ستختار هذا الأخير".

تحديد الهدف النهائي

ودعا غليزر إدارة ترامب إلى تحديد هدفها النهائي بحسب الأدوات المتاحة حاليا، إما أن ترغم إيران على الإذعان للمجتمع الدولي والمطالب الأميركية المتعلقة بالأنشطة النووية والإرهاب الدولي، أو العمل على دفع النظام الإيراني للانهيار.

وتواجه إيران غليانا شعبيا بسبب ارتفاع الأسعار وانهيار العملة المحلية، إضافة إلى تردي الخدمات والقمع الأمني لاحتجاجات العمال والتجار، الذين انضموا إلى قاطرة الغضب من سياسات النظام الداخلية والخارجية.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أخبار عالمية - أخبار الخليج | نقاط ضعف الملالي.. خطوات أميركية لخنق النظام الإيراني " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أخبار عالمية - أخبار الخليج | نقاط ضعف الملالي.. خطوات أميركية لخنق النظام الإيراني " تم نقلة من موقع " اخبار الخليج " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " اخبار الخليج " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العالم الان - الرئيس الجزائري يعزل اثنين من كبار قادة الجيش
التالى اخبار عالمية - تحطم طائرة تقل 100 راكب في المكسيك