أخبار عاجلة
العالم الان - شكوى دولية ضد الرياض لهذا السبب -
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

العالم الان - الانتخابات البرلمانية.. هل تغير المشهد في لبنان؟

انت تشاهد العالم الان - الانتخابات البرلمانية.. هل تغير المشهد في لبنان؟
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : السبت 5 مايو 2018 12:01 مساءً

باريس نبوز - بعد مخاض عسير استمر لعقد من الزمان نتيجة لانقسامات سياسية حادة، سيكون غدا الأحد الموافق 6 مايو 2018 يومًا فارقًا في حياة اللبنانيين الذين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في البرلمان للمرة الأولى منذ ما يقرب من 10، حيث كانت آخر انتخابات تشريعية في 2009.

وتشهد مختلف المناطق اللبنانية حالة طوارئ انتخابية، مع بدء العد التنازلي لإجراء تلك الانتخابات، حيث انتشرت وحدات الجيش اللبناني في كل المناطق اللبنانية وفقا لخطة أمنية، هذا وتم تخصيص وحدات عسكرية إضافية للمناطق التي وصفت بأنها استثنائية، فجرى تحديدها باللون "الأحمر" منعًا لأي توترات أمنية بسب أجواء التشنج التي ترافق العملية الانتخابية في المناطق التي تعتبر فيها المعركة الانتخابية حامية.

84d3b0952b.jpg

قانون النسبية

ويجري التصويت لاختيار البرلمان المؤلف من 128 مقعدا وفقا لقانون جديد معقد يرتكز على النسبية، أعاد رسم الدوائر الانتخابية وحل محل القانون القديم الذي يحسم فيه النتيجة من يفوز بأغلبية بسيطة.

القانون الجديد الذي يستند على النسبية لم يتخل عن "الكوتا المذهبية" في توزيع مقاعد البرلمان الـ128 مناصفة بين المسيحيين والمسلمين.

اقرأ أيضا: الدعاية الانتخابية بوسائل الإعلام اللبنانية «لمن يدفع أكثر»

ويُقسم لبنان وفق القانون الجديد إلى 15 دائرة انتخابية، يتراوح عدد المقاعد فيها بين خمسة و13 مقعدًا، ويُحدد عدد المقاعد في كل دائرة حسب التقسيم المذهبي.

ويفرض القانون الجديد تشكيل لوائح مغلقة، مما أطاح بإمكانية الترشح الفردي وأجبر المستقلين والناشطين على الانضواء في لوائح، وبالتالي تشكلت لوائح لا يجمع بينها أي برنامج سياسي مشترك، وضمت أحيانا كثيرة أضدادا في السياسة، ويمكن تشكيل لوائح غير مكتملة شرط ألا تقل عن ثلاثة مرشحين.

ولا يمكن للناخبين وفق القانون الجديد اختيار أسماء معينة من اللوائح أو شطب أخرى كما اقتضت العادة، بل على الناخب اختيار اللائحة كاملة، وإذا رغب يمكنه أن يحدد شخصًا واحدًا يمنحه "صوته التفضيلي"، ويضمن المرشح الذي يحصل على أعلى نسبة من الأصوات التفضيلية أن تكون له أولوية الفوز بين أعضاء اللائحة.

وبموجب القانون الجديد، تشكلت للمرة الأولى هيئة إشراف على الانتخابات شبه مُستقلة عن وزارة الداخلية، تضم ممثلة عن المجتمع المدني ما لبثت أن استقالت من منصبها يوم 20 إبريل احتجاجًا على "عدم توفير الموارد الضرورية لتمكين الهيئة من القيام بمهامها.. وتقليص صلاحياتها".

حزب الله والحريري

يتوقع حزب الله وحلفاؤه أن يخرجوا أقوى من الانتخابات البرلمانية، وهي النتيجة التي من شأنها أن تؤكد صعود إيران بالمنطقة من طهران إلى بيروت.

اقرأ أيضا: اللاجئون السوريون في لبنان يفرون من الفقر إلى «الاتجاه المعاكس»

وسيسلط فوز حزب الله المدعوم من إيران وحلفائه الضوء على ميزان القوى المائل بالفعل لصالح الجماعة الشيعية المدججة بالسلاح وتراجع دور المملكة العربية السعودية في بلد كانت تتمتع فيه يومًا بنفوذ كبير.

ووسط توقعات حزب الله، يكافح سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني الزعيم السني في لبنان للحد من الخسائر التي من المتوقع أن يمنى بها، ومع ذلك فإنه من المتوقع أن يشكل الحكومة القادمة.

وفي عام 2009 فاز تحالف مناهض لحزب الله يقوده الحريري وتدعمه السعودية بأغلبية في البرلمان، لكن منذ ذلك الحين تفككت قوى "14 آذار"، وحولت السعودية تركيزها إلى مواجهة إيران في أماكن أخرى.

قلق غربي

ومن شأن تحقيق حزب الله فوزًا كبيرًا أن يثير قلق الدول الغربية، لا سيما الولايات المتحدة التي تمد الجيش اللبناني بالسلاح والتدريب.

ويتوقع محللون أن يفوز حزب الله وحلفاؤه، الذين يعتبرون سلاحه مصدر قوة للبنان، بأكثر من نصف المقاعد، لكنهم لا يتوقعون حصولهم على أغلبية الثلثين التي ستسمح لهم بتمرير القرارات المهمة مثل تعديل الدستور، حسب "يورو نيوز".

اقرأ أيضا: وداعًا لـ«الوراثة السياسية».. اللبنانيات قادمات تحت قبة البرلمان

وعلى الرغم من التوقعات بأن يخسر الحريري بعضًا من مقاعده النيابية البالغة 33 التي فاز بها عام 2009، فإن محللين يعتقدون أنه سيخرج بأكبر كتلة سنية، لكن وضعه باعتباره السني المهيمن في لبنان يواجه تحديًا لم يسبق له مثيل في ظل ترشح شخصيات سنية حليفة لحزب الله ورجال أعمال أثرياء كمستقلين.

ويعتبر غرب بيروت واحدًا من ساحات المنافسة السنية الرئيسية فهو معقل قديم للحريري، وفي كلمة ألقاها مؤخرا قال: إن "القوائم التي تتألف كل منها من ثمانية مرشحين وتنافس تيار المستقبل هناك تصل إلى حد كونها مؤامرة من حزب الله".

وأدى التنافس السني الشديد إلى عنف في الشوارع في غرب بيروت يوم الخميس مما استدعى انتشار الجيش.

لن يتغير المشهد

من جانبه يرى الكاتب والمحلل السياسي حسام عيتاني، أن نتائج الانتخابات لن تغير المشهد السياسي في لبنان عما هو عليه اليوم، مشيرًا إلى أن نتائج الانتخابات المقرر إجراؤها غدًا لن تغيّر شيئًا في الصورة العامة.

وأوضح أن المفاجآت التي يتم الحديث عنها، ستكون طفيفة وموضعية ولن تقلب التحالف الحاكم منذ وصول ميشال عون إلى رئاسة الجمهورية في أكتوبر 2016.

اقرأ أيضا: 43 عامًا على الحرب الأهلية اللبنانية.. ولا يزال الانقسام مستمرا

ويقول عيتاني: «ستبقى المواقع كما هي كذلك الأسماء "التيار الوطني الحر"، "تيار المستقبل"، الثنائية الشيعية، "القوات اللبنانية"، وليد جنبلاط أو وريثه"، وبغض النظر عن أعداد المقاعد التي ستحصل عليها كل لائحة مرشحة إلى الانتخابات، ما من شيء يقول إن الوضع الحالي سيتغير بعد فرز الأصوات»، حسب "الحياة".

ويؤكد أنه "واهم من يعتقد أن معركة انتخابية في لبنان ستبدل قرارًا استراتيجيًا بإبقاء بلادنا في حالة استنفار واستعداد للانخراط الفوري في أي حرب إيرانية – إسرائيلية، "واهم أكثر من يظن أن من اتخذ القرار سيبالي بمقدار حبة خردل بما ستقوله صناديق الاقتراع صباح الإثنين المقبل".

تأتي الانتخابات وسط تصاعد الغضب الشعبي على الأداء الحكومي فيما يحدو جيل الشباب الأمل في تغيير واقع المشهد السياسي في بلادهم بتركيبتها الغريبة التي تتقاسم فيها الطوائف الدينية الزعامات وقيادة البلاد.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " العالم الان - الانتخابات البرلمانية.. هل تغير المشهد في لبنان؟ " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " العالم الان - الانتخابات البرلمانية.. هل تغير المشهد في لبنان؟ " تم نقلة من موقع " التحرير الإخبـاري " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " التحرير الإخبـاري " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق العالم الان - تفاصيل ووثائق.. كيف تسيس الرياض الحج بطرقة خبيثة
التالى العالم الان - «رولز رويس» تطلق «سيلفر جوست» في 35 نسخة فقط