أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

العالم الان - صحف عبرية: الأسد حليف لإسرائيل.. والحاخامات يرفضون استخدام المرأة بألعاب الفيديو

انت تشاهد العالم الان - صحف عبرية: الأسد حليف لإسرائيل.. والحاخامات يرفضون استخدام المرأة بألعاب الفيديو
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الثلاثاء 3 يوليو 2018 01:16 مساءً

باريس نبوز - كتبت: حسناء محمد

قبل أيام، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إعلان استوديو تصميم الألعاب الإسرائيلي "bourekas"، رفض الرقابة الحاخامية لاستخدام الفتيات داخل ألعاب الفيديو.

على الرغم من أهمية الخبر فإن الصحف الإسرائيلية ذائعة الصيت لم تنشره، بينما قامت المجلات النسوية التي تهتم بنشر الأخبار المتعلقة بالمرأة الإسرائيلية، بنشر الخبر بصيغة مقاربة دون ذكر أية تفاصيل، مع العلم بأنه لم تؤكد أي جهة رسمية الواقعة.

لكن قناة إلكترونية نسوية أفردت ملفا كاملا لرصد وتحليل الواقعة بالنسبة للمجتمع النسوي داخل تل أبيب، وانطلقت الحملة بالأم الروحية للمجتمع النسوي "ايفا لانوين" مؤسسة منظمة "Ma'yan" إحدى أهم المنظمات النسوية وأولاها داخل إسرائيل.

"كنا نسويات، مصممون على أن نكون حافزًا للتغيير النسائي في المجتمع اليهودي"، هكذا سردت لانوين بداية منظمتها عام 1993، وصولا لخلق أكبر منظمة تمويل للمجتمع النسوي "Brookline MA" بالولايات المتحدة (المكتب الرئيسي) وتل أبيب (المكتب الفرعي).

ورغم تطور المجتمع النسوي الإسرائيلي تسعى السلطات الدينية للسيطرة على المرأة، والحد من حرياتهن، وتغرد الكاتبة سيلا شمعون: "إنه لأمر محزن للغاية، بعد وصول المرأة والرجل لمراقبة الفضاء ويشعرون بأنهم جزء من الغلاف الجوي، لا يزال هناك البعض يصرون على البقاء خارج اللعبة!".

بينما تقول الصحفية اليسارية أميرة هاس: "قد تندهش عند سماعك، لكن هناك مجموعة واسعة من الناس في إسرائيل الذين لهم علاقة باليهودية، لكنهم غير مرتبطين بالمؤسسة الدينية ويختارون الذهاب دون جمجمة".

على الجانب الآخر لا يزال الشأن الإيراني يتصدر الصحف الإسرائيلية، كما تناولت صحف الاحتلال بنسختها الإنجليزية عدة موضوعات أهمها تصاعد الأزمة السورية، وفي تقرير تحت عنوان "الأسد السوري حليف لإسرائيل" يرصد خلاله محرر "هآرتس" رغبة الحكومة الإسرائيلية في بقاء بشار الأسد بالسلطة، خوفا من تزايد الوجود الروسي والإيراني بالمنطقة، كما تقوم قوات الاحتلال بتعزيز قواتها في هضبة الجولان، حيث يسأل ممثلو المساعدات المدنية عن المساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية للسوريين عبر الحدود في ظل خوفه من الحرب وتحفيز قواته للاستعداد الحربي.

بينما يرى "عاموس هارئيل" في مقال بالصحيفة ذاتها، أن السبب الحقيقي من الدعم المفاجئ وغير المبرر -على حد قوله- خوف إسرائيل من أن تستهدف إيران كبار المسؤولين الإسرائيليين في الخارج.

ووفقا لتقرير إخباري بالقناة الثالثة الإسرائيلية، التقى مدير الشاباك مؤخرا مع إيهود باراك لمناقشة أمنه الشخصي، ويشعر المسؤولون الأمنيون الإسرائيليون بالقلق من محاولة إيران استهداف مسؤولين إسرائيليين كبار في أثناء وجودهم في الخارج.

في الأشهر الأخيرة، نُسبت سلسلة من الهجمات التي تستهدف أهدافًا إيرانية في سوريا إلى إسرائيل، ويستعد المسؤولون الأمنيون للانتقام الإيراني المحتمل، فإلى جانب العمل العسكري المحتمل في الحدود الشمالية، تأخذ الإدارة في الاعتبار محاولة محتملة لاستهداف إسرائيلي في الخارج، حيث حاولت إيران في الماضي ضرب أهداف مرتبطة بإسرائيل، مثل الدبلوماسيين والسياح الإسرائيليين في مختلف البلدان، حسبما ذكر التقرير.

وبينما يفرض الكنيست قانونا بالغرامة على المدارس الدينية إذا لم ترسل طلابها إلى الجيش الإسرائيلي، وسط اعتراض قطاع كبير من الأحزاب اليسارية وقلة من معارضة الحريديم، ألقت السلطات الأمريكية القبض على الحاخام "آرثر واسكو" البالغ من العمر 84 عامًا، وكان هذا هو اعتقاله الخامس والعشرين في مظاهرات منذ عام 1963، وربما لا يكون الأخير، حيث تضمه "الفيدرالية" بقائمة الإرهابيين لانضمامه إلى عصبة الدفاع عن اليهود قديما وعمله ضمن بعض الفئات المتشددة داخل الولايات المتحدة.

القانون المثير للجدل الذي سيضغط على مجتمع اليهود الأرثوذكس المتطرفين من أجل الخدمة العسكرية، ويقود وزير الدفاع التشريع للحصول على ما يقرب من 7000 من الحريديم إلى الجيش بحلول عام 2027، ولكن لا يسعد الساسة المتدينون أو اليساريون المتطرفون بمشروع القانون المقترح، حيث يهدد السابق بالإقالة من الحكومة إذا مضت يوسي فيرار في تنفيذه.

كان الكنيست الإسرائيلي قد صدق أمس الإثنين، على مشروع قانون تجنيد «الحريديم» أي اليهود المتدينون بعد موافقة الحكومة عليه بجلستها الأسبوعية، حيث أقر القانون بأغلبية 63 صوتا، ومعارضة 39 من أعضاء الكنيست.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " العالم الان - صحف عبرية: الأسد حليف لإسرائيل.. والحاخامات يرفضون استخدام المرأة بألعاب الفيديو " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " العالم الان - صحف عبرية: الأسد حليف لإسرائيل.. والحاخامات يرفضون استخدام المرأة بألعاب الفيديو " تم نقلة من موقع " التحرير الإخبـاري " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " التحرير الإخبـاري " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار عالمية - تحطم طائرة تقل 100 راكب في المكسيك