أخبار عاجلة
"يوتيوب" تصنع التاريخ بأكثر فيديو مكروه -
شاهد أول صورة سيلفي من المريخ -

الولايات المتحدة تسمح للهواتف باستخدام سواتل غاليليو

الولايات المتحدة تسمح للهواتف باستخدام سواتل غاليليو
الولايات المتحدة تسمح للهواتف باستخدام سواتل غاليليو

مهدت الولايات المتحدة الأمريكية الطريق لتحسين دقة الموقع الجغرافي ونظام تحديد المواقع العالمي GPS، حيث وافقت لجنة الاتصالات الفيدرالية FCC على طلب من المفوضية الأوروبية يسمح للهواتف الأمريكية بالوصول إلى النسخة الأوروبية من النظام العالمي للملاحة الساتلية GNSS المعروف باسم غاليليو Galileo، ويسمح هذا الأمر للأجهزة الاستهلاكية غير الفيدرالية بالوصول إلى إصدار GPS الخاص بالاتحاد الأوروبي، حيث يتوفر النظام عالميًا، وتم طرحه رسميًا في عام 2016، وذلك بعد مرور سبعة عشر عاماً من الأبحاث وصرف أكثر من 11 مليار دولار لتطوير نظام القارة الأوربية الخاص لتحديد المواقع.

وكانت الأجهزة الاستهلاكية التي تباع في الولايات المتحدة قد اعتمدت حتى الآن على بيانات غير دقيقة من سواتل GPS الأمريكية الصنع وسواتل جلوناس GLONASS الروسية فيما يتعلق بخدمات تتبع الموقع، ولكن ذلك على وشك التغيير إلى الأفضل، إذ صوتت لجنة الاتصالات الفيدرالية للسماح للمستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية بالوصول إلى بيانات أكثر دقة من خلال سواتل غاليليو الأوروبية، مما يؤدي إلى تحسين دقة الموقع في بعض الحالات لتصل إلى مسافة 0.9 متر بالمقارنة مع المسافات السابقة البالغة بين 3 و 4.5 متر.

وتردد المسؤولون الأمريكيون دائمًا في منح المدنيين إمكانية الوصول إلى أفضل بيانات الموقع المتاحة، مع الاحتفاظ بأدق معلومات الأقمار الصناعية للوكالات العسكرية والاستخباراتية، لكن الابتكارات التكنولوجية، مثل الهواتف الذكية المنتشرة في كل مكان والمركبات المجهزة بالخرائط، أدت إلى زيادة طلب المستهلكين للحصول على بيانات أفضل.

وأنشأ الاتحاد الأوروبي نظام غاليليو Galileo كبديل ممتاز لنظام تحديد المواقع العالمي GPS وجلوناس GLONASS، حيث يعد غاليليو المدنيين بدقة تصل إلى متر واحد، مع الحفاظ على دقة تصل إلى 1 سنتمتر للأغراض العسكرية، ويجري حاليًا بناء شبكة سواتل غاليليو على مراحل، ومن المقرر أن تدخل المجموعة التالية من الأقمار الصناعية مرحلة الخدمة في عام 2019.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتسمح لجنة الاتصالات الفيدرالية للمستهلكين في الولايات المتحدة بالوصول إلى اثنتين من إشارات غاليليو، E1 و E5، والتي تكون قابلة للتشغيل مع نظام تحديد المواقع العالمي GPS، مما يعد بتحسين دقة وموثوقية الموقع، بما في ذلك داخل حدود الولايات المتحدة الأمريكية، على أن تظل الإشارة الثالثة من غاليليو، E6، خارج الخدمة بسبب التعارض مع الخدمات الأخرى في الولايات المتحدة.

وقالت لجنة الاتصالات الفيدرالية في بيان: “اعتمد المستهلكون والصناعة في الولايات المتحدة على نظام GPS الأمريكي لدعم خدمات تحديد المواقع والملاحة والتوقيت الساتلي منذ ظهور أول جهاز استهلاكي محمول يتعامل مع نظام تحديد المواقع العالمي GPS في عام 1989، وسيكون الآن النظام الأمريكي قادراً على الاختلاط مع النظام الأوروبي، مما يمهد الطريق لتحسين الموثوقية والنطاق والدقة بشكل أفضل”.

وتتطلب الأجهزة الأمريكية تحديثات برمجية للوصول إلى غاليليو، حيث جرى تزويد الهواتف الذكية التي تبدأ من آيفون iPhone 6s من آبل و Pixel 2 من جوجل و Galaxy S8 من سامسونج بالأجهزة اللازمة لتلقي إشارات غاليليو، لكنها كانت ممنوعة بموجب القوانين الأمريكية لمكافحة التجسس والتي تحظر أجهزة الأرضية من الاتصال بالأقمار الصناعية الأجنبية، كما أن ساعة آبل الذكية من الجيل الثالث Apple Watch Series 3 وعدد من ساعات جارمين Garmin الذكية قادرة على تلقي إشارات غاليليو.

وقال رئيس مجلس إدارة لجنة الاتصالات الفيدرالية أجيت باي Ajit Pai: “هذا الإنجاز يخدم المصلحة العامة في العديد من مجالات اقتصادنا، بما في ذلك صناعات السيارات، والطيران، والسكك الحديدية، والبحرية، والزراعة، كما أنها ستنتج فوائد السلامة العامة من خلال الحد من مخاطر الحوادث والكوارث، والمساعدة في الاستجابة للطوارئ، ومزامنة شبكات الطاقة والبنية التحتية الحيوية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ميرسي كوربس تكشف دور برامج التنمية وإعادة الإعمار لمنع عودة داعش
التالى نصائح مهمة لتصوير النجوم كالمحترفين