هل تري ان هيكتور كوبر مناسب لقيادة المنتخب بعد خسارة الأمم الافريقية

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد تونس - رغم انتعاشة المؤشرات السياحية.. المديونية مازالت تلاحق القطاع الفندقي

 

 

انت تشاهد اقتصاد تونس - رغم انتعاشة المؤشرات السياحية.. المديونية مازالت تلاحق القطاع الفندقي
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 20 أغسطس 2017 01:19 صباحاً

باريس نيوز - الخميس 3 أوت 2017

نسخة للطباعة

بالرغم من الانتعاشة الطفيفة التي عرفها القطاع السياحي خلال الستة أشهر الأولى من السنة الجارية بالنظر إلى التوقعات الايجابية التي سيحققها الموسم الحالي حسب المصادر الرسمية، إلا أن القطاع مازال يتخبط في أزمة مالية غير مسبوقة منذ ما يزيد عن السبع سنوات خاصة في ما يتعلق بالصعوبات الكبيرة التي تحيط بالقطاع الفندقي.
ولا يختلف الأن وفي هذه الساعة الان اثنان حول أهم الأسباب الحقيقية وراء تواصل المشاكل والصعوبات التي يعيشها القطاع الفندقي والمتمثلة أساسا في المديونية التي ناهزت الـ3.800 مليون دينار وأثرت سلبا على أداء جميع شركاته حتى أصبحت الأن وفي هذه الساعة الان مهددة بالإفلاس وما يتبع ذلك من تأزم في الأوضاع الاجتماعية لأكثر من 400 ألف عامل في القطاع يمكن أن يحالوا على البطالة بصفة آلية،  فضلا عن تراجع النشاط الاقتصادي باعتبار أن قطاع السياحة عموما يعد أهم محركاته لما يوفره هذا القطاع من مداخيل هامة للدولة على رأسها توفيره للعملة الصعبة القادرة على تغطية العجز التجاري الذي يعرف توسعا متواصلا، إلى جانب استقرار سوق الصرف وتعافي عملتنا الداخلية المنهارة..
وفي الوقت الذي لقيت فيه هذه الإجراءات التي أوجدتها الدولة منذ سنة لإنقاذ القطاع استحسانا من قبل أصحاب الفنادق الذين رأوا فيها خطوة إيجابيّة للتخفيف من وطأة التزاماتهم الماديّة بما يعادل تراجع مداخيلهم المتواصلة منذ سنوات، وهو ما مكن الأن وفي هذه الساعة الان العديد منهم من ترتيب ملفاتهم للعودة إلى نشاطهم، اعتبر عدد آخر من المهنيين والمتدخلين في القطاع بان هذه الإجراءات الاستثنائية لم تأت أكلها من قبيل تأجيل خلاص أقساط القروض بعنوان الأصل والفوائض والتي حل أجلها منذ سنة 2015 إلى موفى سنة 2016 مع إعادة جدولتها حسب قدرة المؤسسة على التسديد بالإضافة إلى منح قروض جديدة تسدد على مدى 7 سنوات منها سنتان إمهال وتخصص لتمويل نشاط المؤسسات السياحية خلال الموسمين 2015 و2016 على أن تقبل هذه القروض كمقابل لعمليات إعادة تمويل في السوق النقدية مع تحميل مخاطر عدم تسديدها على الدولة بضمان استثنائي..

 

وفاء بن محمد

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد تونس - رغم انتعاشة المؤشرات السياحية.. المديونية مازالت تلاحق القطاع الفندقي " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد تونس - رغم انتعاشة المؤشرات السياحية.. المديونية مازالت تلاحق القطاع الفندقي " تم نقلة من موقع " الصباح تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الصباح تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اقتصاد تونس - مجموعة فريماكس الدولية.. وضع إستراتجية تونسية - أردنية - ليبية في مجال صناعة الأدوية
التالى اقتصاد تونس - مال واعمال

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا