هل تري ان هيكتور كوبر مناسب لقيادة المنتخب بعد خسارة الأمم الافريقية

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد عمان - ولنا كلمة : القطاع الخاص ومسؤولية التشغيل

 

 

انت تشاهد اقتصاد عمان - ولنا كلمة : القطاع الخاص ومسؤولية التشغيل
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 9 أكتوبر 2017 05:14 مساءً

باريس نيوز - طالب الضباري

إعلان الحكومة مؤخرا عن توفير 25 ألف فرصة وظيفية للباحثين عن عمل من المواطنين في القطاعات الخاصة والعامة، توجه طالما عملت به خلال الأعوام السابقة من خلال الآليات التي تتبعها الجهة المعنية عن التشغيل، تارة عبر التشغيل المباشر أو من خلال مراكز التشغيل التي تخصص لهذا الغرض في مدن السلطنة المختلفة وتارة بواسطة تنظيم معارض عن فرص العمل إما عامة او تخصصية، وفقا للحاجة التي تتطلبها كل مرحلة، وبالقدر الذي يكون فيه القطاع الخاص مستعدا لاستقبال المزيد من الباحثين عن عمل من المواطنين وأن تكون فرص العمل التي يقدمها القطاع تتواكب مع الزيادة التي يشهدها مؤشر طالبي العمل، وفي ظل شح الفرص في القطاعات العامة او الحكومية فإن الدور الاكبر في التشغيل لا شك يقع على القطاع الخاص الذي يفترض ان يتحمل المسؤولية التي بات جزءا لا يتجزأ منها سواء بدافع وطني او نظرة اقتصادية تستدعي الوقوف معها مطولا والتعرف على الأثر الإيجابي الذي ينتج عن قلب المعادلة لتكون أعداد المواطنين أكبر من أعداد الوافدين في القطاع الخاص.
إن التجاوب وسرعته مع التوجه السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ لفتح المجال امام ابناء الوطن للعمل والانتاج والمساهمة في بناء الوطن، يجب ان يحظى بأولوية كبيرة من شرائح المجتمع خصوصا المستهدفين الأساسيين وهم أصحاب الأعمال والباحثين عن عمل، فأصحاب الأعمال مطالبون برد الجميل لهذا البلد على ما حظوا به من تسهيلات سواء في الحصول على المشاريع الحكومية او تقديم الدعم لتعزيز دورهم في تسريع عملية البناء والتطور التي تشهدها السلطنة، فضلا عن الجهد المبذول للارتقاء بالقطاع الخاص ليكون مؤثرا وفاعلا في مسيرة الاقتصاد الوطني، والباحثون عن عمل أيضا مطالبون بالإقبال على ما يتاح لهم من فرص في القطاع الخاص، والحرص على الاستفادة مما سيتوفر لهم من مجالات يصقلون فيها مهاراتهم وخبراتهم والعمل على تطويرها ليرتقوا من خلالها ويطوروا انفسهم وظيفيا وماديا، مثل الكثير من النماذج الوطنية التي بدأت صغيرة وظيفيا ثم كبرت بفضل صبرها واجتهادها والتخلص من النظرة الضيقة المستعجلة الى الأجر والحوافز وبيئة العمل، فذلك لاشك سيأتي تباعا، فالكثير من القيادات الموجودة في القطاع الخاص لم تصل الى موقع القيادة الا بعد ان مرت بعدد من المراحل الوظيفية.
إن التعاون في إنجاح تشغيل الباحثين عن عمل ايضا شريك فيه اولئك العاملون حاليا في القطاع الخاص، وذلك من خلال استمرارهم في أعمالهم وعدم مزاحمتهم بالاستقالة لإخوانهم الذين لا يتوفر لهم مصدر رزق من الباحثين عن العمل والذين مضى عليهم فترة من الزمن في انتظار الفرصة التي يحققون من خلالها طموحاتهم، صحيح ان البحث عن الأفضل حق مشروع إلا أن الإيثار في أن تكون الأولوية مع بداية ديسمبر للباحثين عمل نبيل يقدم عليه الانسان، كما انه على الجانب الآخر يساهم في زيادة حجم القوى العاملة الوطنية في هذا القطاع وتقريب التفاوت في النسبة التي تفصل بينها وبين الوافدة، وبالتالي فإن دخول 25 ألف شاب في سوق العمل أو اكثر من ذلك يعنى النهوض بالمستوى المعيشي والاجتماعي لنفس العدد من الأسرة، كما ينعكس ايضا على زيادة الاستقرار الأمني للمجتمع، فلنشارك جميعا وفي مقدمة الجميع القطاع الخاص في تحمل مسؤولية تشغيل أبنائنا وفتح الباب على مصراعيه للدخول الى عالم العمل.

طالب بن سيف الضباري
امين سر جمعية الصحفيين العمانية
[email protected]

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد عمان - ولنا كلمة : القطاع الخاص ومسؤولية التشغيل " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد عمان - ولنا كلمة : القطاع الخاص ومسؤولية التشغيل " تم نقلة من موقع " الشبيبة " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الشبيبة " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى اقتصاد - "الجمارك" تعلن "اسعار" العملات الأجنبية بما يعادل الجنيه حتى نهاية نوفمبر

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا