اخبار السعودية - سارة الشهوان إلى رحمة الله -

هل سيتم هبوط الاسعار بعد هبوط الدولار

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة

 

 

اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة
اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة

انت تشاهد اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 15 يناير 2018 08:25 صباحاً

باريس نيوز - الاثنين 2018/1/15

المصدر : الأنباء

عدد المشاهدات 423

تواجه الشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط تحديات رئيسية تحتم عليها تغيير أهدافها الاستراتيجية لمواصلة النمو وابرز تلك التحديات الاتفاق على خلافة قيادة البزنس وهو ما أكد 39% من تلك الشركات وجود خطة رسمية مكتوبة ومتفق عليها في ذلك الشأن وكذلك تحدي زيادة معدلات الحوكمة والشفافية وفي حال وجود استراتيجية واضحة فيما يخص تلك النقاط يبقى التمويل أبرز التحديات لتحقيق نمو مستقبلي، حيث أكد 51% من الشركات العائلية العاملة بالمنطقة أنها ستلجأ الى الاستدانة لتمويل خطط نمو الشركة خلال السنوات الثلاث المقبلة في الوقت الذي أكد 37% من تلك الشركات انها لديها بالفعل ديون استخدمتها لتمويل النمو ومشروعات شركات العائلة وذلك بحسب التقرير الذي نشرته شركة ديلويت.

وتأتي تلك الاستنتاجات بناء على ما قامت به شركة ديلويت من اجراء مقابلات متعمقة مع أكثر من 40 شركة من بين أبرز الشركات العائلية العاملة في مختلف القطاعات في منطقة الشرق الأوسط، وذلك للاستفسار عن أولوياتها خلال الاثني عشر شهرا المقبلة، والهيكليات المتبعة لديها، والقطاعات التي تتوقع لها أن تحظى بأكبر قدر من الصفقات التجارية، إضافة إلى مدى ثقة تلك الشركات العائلية في إمكانيات أسواق الشرق الأوسط على المديين القصير والمتوسط.

ويتناول جدول ديلويت توجهات وتطورات رئيسية عدة تشهدها الشركات العائلية في الشرق الأوسط في سعيها المتواصل لتحقيق النمو في بيئة تشوبها التحديات المستمرة.

وقد علق سكوت والان، الشريك في قطاع الاستشارات المالية في ديلويت الشرق الأوسط، قائلا: «على ضوء النمو المستمر للشركات العائلية وتزايد الحاجة إلى عائدات المحافظ المالية وأرباح الأسهم، بات من الضروري اتباع منهج أكثر انتظاما للتعامل مع الاستثمارات الجديدة من ناحية، ولمتابعة الاستثمارات الحالية من ناحية أخرى، إذ ان الإدارة الفاعلة لمخاطر الشركات وعائداتها تساعد الشركات العائلية على التكيف بكفاءة أكبر مع قوى السوق الخارجية، ومع قواها المحركة المعقدة في آن».

وخلص جدول ديلويت إلى وجود 4 مفاهيم وأهداف استراتيجية للشركات العائلية في منطقة الشرق الأوسط في الوقت الحالي وهي:

1 - الحفاظ على دخل العائلة المتنامية وثروتها

تزداد أحجام العائلات عبر الأجيال، وبالتالي تواجه تحديا في الحفاظ على الدخل والثروة التي اعتاد عليها كل فرد من أفراد العائلة، مما يتطلب تحقيق عائدات أعلى.

2 - خطط الخلافة تبدد حالة عدم الاستقرار

تشير نتائج جدول ديلويت إلى أن 39% فقط من العائلات التي شملتها المقابلات تعتمد على خطة خلافة رسمية مكتوبة.

إذ إن خطط الخلافة الواضحة تلائم الشركات العائلية على اختلاف أحجامها، خاصة أنها تعزز قدرة الشركة العائلية على اتخاذ قرارات حاسمة وواضحة في الأسواق التي تستدعي ذلك.

3 - رفع مستوى الحوكمة لضمان توافق الاستراتيجيات

بغية الحفاظ على ثروة الشركات العائلية، عملت بعض العائلات الكبيرة على تطوير حوكمة شركاتها ووضع بنية أكثر متانة لخطتها الاستثمارية مع أهداف وعمليات واضحة وصريحة.

ولا بد من مواصلة مراقبة رأس المال في أقسام الشركة العائلية المختلفة لضمان انسجام خصائص مخاطر وعائدات المحافظ مع الاستراتيجية العامة التي وضعتها هذه الأخيرة، حيث إن 44% من الشركات العائلية قد أنشأت لجنة استثمارية مستقلة عن مجلس الإدارة.

4 - تلبية الاحتياجات المستمرة يتطلب تمويلا خارجيا

قد تضطر الشركات العائلية في العموم إلى خوض مخاطر أكبر من خلال الاستثمار في قطاعات جديدة غير مألوفة لها، أو حتى في فئات جديدة من الأصول.

وهي تبحث حاليا في الاستحواذ على شركات أكبر حجما وأكثر تعقيدا لتلبية احتياجاتها، وقد أظهر الاستطلاع أن 37% من الشركات العائلية تعتمد على الدين كمصدر للتمويل حاليا، فيما تتوقع نسبة 51% منها اللجوء إلى خيار الدين لتمويل النمو خلال السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة.

وفي هذا الصدد أضاف نك بير، المدير التنفيذي في قطاع الاستشارات المالية في ديلويت الشرق الأوسط: «يعد الحفاظ على التوازن بين الأهداف العائلية وأهداف الأعمال من أبرز التحديات التي تواجه الشركات العائلية، ويتعاظم هذا التحدي نتيجة عولمة الأسواق المالية، والتي زادت من نسبة الحصول على مصادر بديلة للتمويل، ومن الفرص المتوافرة لدى لشركات العائلية.

علاوة على ذلك، يتزايد التركيز على عمليات الاستحواذ الأكبر حجما والأكثر تعقيدا لدى الشركات العائلية التي تسعى إلى مضاعفة العائدات التاريخية.

كما أن تقبل الشركات العائلية المتزايد للتمويل الخارجي سيساعد في تعزيز النمو والصفقات في المنطقة، سواء أكان ذلك التمويل قائما على الدين أو على مستثمرين خارجيين في الأسهم».

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد الكويت - نصف الشركات العائلية بالمنطقة ستلجأ للاستدانة " تم نقلة من موقع " الانباء " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الانباء " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اقتصاد الكويت - مليونا دينار أرباح «تعليمية» خلال 2017 بنمو 14%
التالى اقتصاد الكويت - «التجاري» يعلن فائزي «النجمة»

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا