هل سيتم هبوط الاسعار بعد هبوط الدولار

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين»

 

 

اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين»
اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين»

انت تشاهد اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين»
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 22 يناير 2018 11:36 مساءً

باريس نيوز - رغم أن العالم الشهير إسحاق نيوتن حقق ثورة في المعرفة على مستوى العالم، فإنه مر بنقاط مظلمة في حياته لكونه انخرط في ما عرف وقتها بـ«فقاعة بحر الجنوب» وخسر الكثير من أمواله.
وأوضح محللون أن نيوتن كان عليه إجراء حسابات دقيقة لاستثمار أمواله حينها لتفادي الخسارة مع ضرورة استغلال قانونه للجاذبية «أن ما يرتفع سينزل».
وتناولت «الإيكونوميست» في تقرير مدى تشابه هذه الفقاعة مع ما تشهده سوق العملات الرقمية لا سيما «بيتكوين» من صعود وسقوط بالإضافة إلى مراحل تشكل الفقاعات.

مراحل النهوض
ربما يشهد مستثمرو «بيتكوين» انفجارا لفقاعة في الوقت الحالي، فالعملة الرقمية قفزت الشهر الماضي قرب عشرين ألف دولار، ولكنها هبطت مؤخرا إلى أدنى من عشرة آلاف دولار.
ويمكن فهم سلوك وتحركات «بيتكوين» عن طريق كيفية تشكل الفقاعات، وعلى الطريقة الكلاسيكية درس المؤرخ تشارلز كندلبرغر الفقاعات على خمس مراحل هي: النزوح والازدهار وذروة الانتعاش والضغط المالي والتحول المفاجئ.
وتتدرج المراحل كالتالي: تعد مرحلة النزوج تطورا تقنيا يمكن استغلاله لتبرير مرحلة جديدة مثل سطوع نجم تكنولوجيا بلوك شين التي يتم تداول العملات الرقمية عن طريقها.
وفي المرحلة الثانية الازدهار، إذ ينجذب المستثمرون بشكل متزايد إلى أصل ما – كالبيتكوين مثلا- حتى يصلوا إلى المرحلة الثالثة، وهي ذروة الانتعاش، ويكون وقتها العامة على دراية كبيرة بما يحدث ويتحدث الكثيرون منهم عن إمكانية جني الكثير من الأرباح.
وكانت المرحلة ذروة الانتعاش في نوفمبر الماضي وكان الطلب على العملات الرقمية قويا كما أن جهات تنظيمية عالمية كانت تدرس كيفية تنظيمها وتداولها وبحث مخاطرها أيضا وإطلاق عقود آجلة لـ«بيتكوين»، وهو ما حدث بالفعل.
وفي مرحلة ذروة الانتعاش، يهرع الكثيرون نحو الشراء لأن غيرهم يشترون مع التنبؤ بمزيد من الصعود والقدرة على البيع سريعا عند مستويات مرتفعة.
وبعد ذلك، تثار الشكوك في وقت ما ويقرر البعض محاولة جني الأرباح قدر الإمكان، ثم تصدر أنباء سلبية مثلما حدث في حالة «بيتكوين» عندما قررت كوريا الجنوبية إغلاق بورصات عملات رقمية وتشديد القيود ضدها.

بداية السقوط
وعندما تبدأ الأسعار في الهبوط، تتغير سيكولوجية المستثمرين سريعا، حيث إن من اشتروا مبكرا ويعكفون على إحصاء أرباح بملايين الدولارات يبدأ القلق يتسرب إلى نفوسهم ويخافون على ثرواتهم.
أما الذين اشتروا عند مستويات مرتفعة، فهم أكثر من يندمون على ما اقترفته أيديهم ويعكفون، على النقيض، على إحصاء خسائرهم، ويقفز أيضا في تلك الأحوال متصيدو الصفقات الذين يحاولون جني أرباح سريعة وربما لحظية.
ولم يصل المستثمرون في بيتكوين بعد إلى مرحلة «الضغط المالي»، ولكنهم يقتربون منها، وفي حالة العملات الرقمية، يزداد القلق بشأن أمان هذا النوع من الاستثمار الأمر الذي يثير موجة مبيعات مكثفة، وبالتالي، تنهار الأسعار سريعا. وربما يدرك بعض المستثمرين حاليا أن «بيتكوين» لن تصبح يوما وسيلة للتداول أو أصلا يمكن التعامل عليه ولا حتى ما أشيع عن أنها «مخزن للقيمة».
وأكد خبراء أن العملات الرقمية تعد مجرد أصل رقمي افتراضي من الصعب قياس قيمته، وهذا ما يصعب وضع أهداف متوقعة لأسعارها عند الارتفاع أو حتى الانخفاض، وما إن يدرك الكثيرون ذلك، ربما يكونون قد بلغوا مرحلة «التحول المفاجئ». (ارقام)

مؤتمر إسلامي دولي في الكويت لمناقشة أحكام العملات الافتراضية

يعقد المؤتمر الدولي للاقتصاد الإسلامي دورته الثالثة عشرة في الكويت، تحت عنوان «العملات الافتراضية (البيتكوين) وأحكامها الاقتصادية والشرعية.
وقال رئيس المؤتمر د.سيد محمد الطبطبائي إن العملات الافتراضية أصبحت محل اهتمام عدد من المتعاملين والمستثمرين والباحثين في مجال المالية الإسلامية، وتعتبر العملات الافتراضية من المستجدات المعاصرة في مجال المعاملات المالية، ولما كان الحكم على العملات الافتراضية فرعاً عن تصور حقيقتها فقد أتى المؤتمر الدولي للاقتصاد الإسلامي ليتناول في دورته لهذا العام الجوانب الاقتصادية والشرعية للعملات الافتراضية، وأثرها في اقتصادات الدول، والذي سيقام في شهر مارس المقبل، بمشاركة من باحثين ومتخصصين في مجالات المال والاقتصاد والشريعة، والقانون، من داخل الكويت وخارجها، وذلك من خلال تقديم أوراق عمل يتم عرضها ومناقشتها من قبل الباحثين والمتخصصين، للوصول إلى نتائج وتوصيات يسترشد فيها في المجالين الاقتصادي والشرعي.
وأوضح الطبطبائي أن هذا المؤتمر يعتبر الأول من نوعه على مستوى المالية الإسلامية، حيث يتناول موضوع العملات الافتراضية وأحكامها الشرعية والاقتصادية.
وأكد أن المؤتمر يتناول الحكم التشريعي والموقف القانوني منها، وكذلك حكم التعدين للعملات الافتراضية، وأيضاً التعامل بها بيعاً وشراء وإمكان اعتبارها وسيلة لسداد الالتزامات والخدمات، وحكم الزكاة على من يمتلك العملات الافتراضية، ومدى جواز قبولها كضمان، وكذا عمل الوساطة في تداولها.
وأوضح الطبطبائي أنه تعدّدت المواقف من قبل الدول وعلماء الشريعة حول العملات الافتراضية وتنظيمها بين مانع لها ومجيز، وفريق ثالث متوقف لعدم الوقوف على حقيقتها.
وبيّن أن المؤتمر سيتناول آراء المانعين والمجيزين للتعامل بالعملات الافتراضية وأدلة كل فريق ومناقشتها بحضور اقتصاديين وخبراء ماليين ليساعدوا على التوصل إلى معرفة حقيقة العملات الافتراضية.
ودعا الطبطبائي إلى التعامل بحذر وحيطة مع كل المستجدات الاقتصادية لما لها من الآثار الكبيرة على الفرد والدولة، والعمل على التوصل إلى اجتهاد جماعي يبين الحكم في التعامل فيها.
وأوضح أن بعض الدول الخليجية قد سمحت لبعض الشركات الخاصة بفتح منصّات تداول لأصول رقمية تتيح للمستثمرين شراء وبيع وتداول العملات الرقمية، في حين إن دولاً أخرى منعت التداول فيها مطلقاً.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين» " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اقتصاد الكويت - 5 مراحل لتشكل فقاعة عملة «البيتكوين» " تم نقلة من موقع " القبس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " القبس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى أقتصاد - تفاصيل صفقة بيع إيجوث حصتها في «الإسماعيلية للسياحة»

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا