أحمد سليمان: لن أكمل انتخابات القلعة البيضاء -

هل الدولار سوف يستمر فى الهبوط ام سيرتفع اكثر مما كان

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في تركيا

 

 

كشفت تقارير جديدة، أنّ صحافية أميركية وأمها الناشطة في سورية، تعرّضتا إلى الطعن حتى الموت في منزلهما في مدينة إسطنبول التركية، وهما آخر ضحايا الهجمات التي تستهدف الناشطين السوريين في تركيا، وتم العثور على جثتي السيدة عروبة بركات البالغة من العمر 60 عاما وهالة بركات البالغة من العمر 22 عاما في وقت متأخر يوم الخميس، عندما شعر الأصدقاء بالقلق من أن الصحافية لم تظهر في مكان عملها فأبلغوا الشرطة.

ونشأت الصحفية هالة بركات في رالي بولاية كارولينا الشمالية، وفقا لواشنطن بوست، وكانت هي ووالدتها من أبناء عمومة ضيا بركات، 23 عاما، وهو واحد من ثلاثة من شباب المسلمين الذين قتلوا جراء طلق ناري من قبل جار له في تشابل هيل في عام 2015، كان ضيا بركات طالبا في السنة الثانية من طب الأسنان في جامعة كارولينا الشمالية، وقتلا معه زوجته يسر محمد البالغة من العمر 21 عاما وشقيقتها رزان محمد أبو صالحة جراء إطلاق النار.

وكتبت سوزان بركات، شقيقة ضيا، على وسائل الإعلام الاجتماعية "أشعر بالارتباك والصدمة، لا أستطيع التفكير بتاتا، تري كم عدد أفراد الأسرة المحبوبين الذين سأفقدهم؟"، وعملت هالة بركات أخيرًا كصحافية لتلفزيون الشرق، الذي ينتمي إلى المعارضة المعادية للأسد في سورية، ومن غير الواضح المدة التي قضتها هي وأمها في تركيا، على الرغم من أن البلد كان موطنا لحوالي 3 ملايين لاجئ سوري - كثير منهم نم المعارضين لحكومة بشار الأسد - منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية في عام 2011 .

ويتحقق ضباط جرائم القتل في عمليات القتل الأخيرة، حيث وقعت 4 عمليات قتل سابقة للصحافيين السوريين في تركيا، ويقال إن جميعهم نفّذوا بواسطة "داعش"، ونجا صحافي خامس من هجومين.

وقالت شذى شقيقة عروبة على "الفيسبوك"، "إنهم طُعنوا حتى الموت بيد الاستبداد والظلم، كانت العروبة تكتب العناوين الرئيسية للصفحة الأولى، وقامت بمتابعة المجرمين وكشفهم، وأصبح اسمها واسم ابنتها هالة، هما الآن في العناوين الرئيسية على الصفحة الأولى"، ووفقا لصفحات الناشطين السوريين المعارضين على وسائل التواصل الاجتماعي، كانت عروبة عضوًا في المجلس الوطني السوري، وقد دعمت الانتفاضة ضد الرئيس السوري في سوريا، لكنها انتقدت بعض المعارضة، وأفادت التقارير بأنها حققت في التعذيب المزعوم في السجون الذي تقوم به الحكومة السورية، كما ذكرت بعض التقارير التركية أن النساء قد تعرضن للطعن، ودعت منظمة "مراسلون بلا حدود"، وهي منظمة إعلامية، الحكومة التركية إلى حماية الصحافيين السوريين في المنفى في تركيا.

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " طعن صحافية أميركية وأمها السورية في تركيا " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " طعن صحافية أميركية وأمها السورية في تركيا " تم نقلة من موقع " لايف ستايل " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " لايف ستايل " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

التالى ست الكل - حظك اليوم برج الثور الأربعاء 1 نوفمبر 2017

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا