أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | هانسن يؤكد: السلع الرئيسية تسلك منحنيات منفصلة: المستثمرون يرصدون تحركات الذهب الضعيفة بشغف

انت تشاهد أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | هانسن يؤكد: السلع الرئيسية تسلك منحنيات منفصلة: المستثمرون يرصدون تحركات الذهب الضعيفة بشغف
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأربعاء 2 مايو 2018 11:21 صباحاً

باريس نيوز - أي عقوبات أمريكية على إيران سترفع سعر برنت فوق 75 دولارا


 

أخذت المعطيات والظروف الجيوسياسيّة منحنى مضطرباً خلال الأسابيع القليلة الماضية، وهو ما أثّر بشكل سلبي كبير على أداء سوق السلع. وقد استفاد النفط الخام والذهب من تلك الظروف المتوترة، وتأثرت المعادن الصناعيّة بالتوقعات حول انخفاض النمو الاقتصادي، فيما كان أداء القطاع الزراعي محكوماً بالأحوال الجويّة.

وشهد قطاع السلع الرئيسيّة بدايةً طيبة في عام 2018، ولكنه تعرض لموجة ضغوطٍ كبيرة نتيجة تصاعد التوترات التجاريّة التي تهدد بتقويض زخم النمو الاقتصادي المتباطئ أصلاً. كما انحسر التركيز على صعود التضخم المساند للسلع الأساسية، وسط تلاشي أي توقعات حالية أو مستقبلية بتحسّن الضغوط على الأسعار العالمية.

وفي غمرة هذه التطورات، نعتقد أننا نواجه مصادر متعددة للمخاطر الجيوسياسية. ورغم تفاقم حالة انعدام اليقين، يبدو أن هذه التوترات المحتدمة وفرت بعض الدعم الأساسي للنفط الخام، وللذهب نوعاً ما. 

أكد ذلك رئيس استراتيجية السلع في ساكسو بنك أولي هانسن، وقال: «في هذا السياق، نعتقد أن النفط الخام والذهب يعتبران من بين السلع الدورية القليلة جداً التي تشهد أداءً إيجابياً على أساس سنوي». 

وبالنظر إلى مخاوفنا بشأن توقعات النمو العالمي والتضخم الذي من المستبعد أن يواكب التوقعات، فإننا نوجه اهتمامنا إلى قطاع الزراعة غير الدوري، والذي شهد أداءً دون المستوى المطلوب لسنوات عديدة مقارنة بجميع فئات الأصول الأخرى.

واستقرت أسعار النفط الخام عند نطاق تداول واسع بعد موجة ارتفاع خلال النصف الثاني 2017. ونعتقد أن النمو القوي للمعروض من قِبل المنتجين خارج منظمة أوبك -على الأقل من الصخر الأمريكي- ساهم في بقاء السوق قريبة من حالة التوازن، وذلك رغم استمرار العمل باتفاقية خفض الإنتاج التي توصل إليها المنتجون من داخل وخارج أوبك. وفيما واصل المعروض النفطي للمنتجين من خارج أوبك ارتفاعه خلال عام 2018، بقي نمو الطلب العالمي مستقراً عند 1.6 مليون برميل يومياً.

وأضاف: «تؤثر أحداث كثيرة على هذا التوازن الهش، مما يزيد من صعوبة توقّع الأسعار خلال هذه المرحلة مقارنة بالأشهر القليلة الماضية. ويمكن أن تتأثر مستويات الطلب بتفاقم حدّة التوترات التجارية الحالية بين الولايات المتحدة والصين، وهما أكبر مستهلكين في العالم. والأهم من ذلك، قد ترخي الخلافات في سوريا وقرار الرئيس ترامب في شهر مايو بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات عليها، بظلالها على مستوى المعروض».

ولا شك أن التعيينات الأخيرة لعدد من الصقور في الدائرة المقرّبة للرئيس ترامب، ولا سيما مستشار الأمن القومي جون بولتون، سيدفع بالولايات المتحدة نحو فرض عقوبات جديدة على إيران. وبطبيعة الحال، ستتسبب تلك العقوبات في إضعاف قدرة إيران على إنتاج وتصدير النفط الخام بالمعدل الحالي.

وقال هانسن: «تتجلّى مصادر الدعم الأخرى في التدهور المستمر للتوقعات الخاصة بقدرة فنزويلا على مواصلة وتيرة الإنتاج، فضلاً عن تكشّف بوادر واضحة بهذا السياق حول الشركات الأمريكية المنتجة للنفط الصخري والتي تكافح لتلبية توقعات النمو بسبب القيود المتعلقة بخطوط الأنابيب».

ويفسّر ذلك سبب تركيز صناديق التحوّط بقوة على الأسعار المرتفعة، وخصوصاً أنها تستحوذ على مزيجٍ من مراكز التداول الطويلة الأجل في خام غرب تكساس الوسيط وخام برنت، وذلك بما يعادل أكثر من مليار برميل. وقد تجلّى الخطر الهبوطي لمثل هذا الموقف الأحادي الجانب بوضوح في أواخر شهر يناير، وذلك عندما توقف تدفق الأخبار الداعمة للأسعار. ولذلك، يمكن أن تتكرر موجة التصحيح بنسبة 10% مجدداً، وخاصة إذا تحول انتباه السوق من اضطرابات المعروض إلى المخاطر المتعلقة بانخفاض نمو الطلب.

وتوقع هانسن أن يبقى خام برنت عالقاً عند نطاق 10 دولارات بالنظر إلى التوتر الشديد الذي يشوب العلاقات الأمريكية والروسية، إلى جانب احتمال فرض عقوبات أمريكية على إيران، الأمر الذي قد يمنح خام برنت دفعة مؤقتة نحو 75 دولارا للبرميل. وقد يؤدي تفاقم المخاطر الجيوسياسية إلى تأثيرات سيئة لأمد قصير. وما لم تواجه الإمدادات أي تهديد، ستسهم موجات الصعود هذه في إضافة كميات إنتاج جديدة من خارج أوبك، إضافة إلى احتمال تزايد المخاطر المتعلقة بالنمو والطلب. 

وفي ضوء المخاطر المتعلقة بحدوث اضطرابات إضافية ونجاح أوبك في مواصلة الحد من الإنتاج، سنرفع توقعاتنا حول خام برنت نهاية العام بواقع 7 دولارات ليصل إلى 67 دولاراً للبرميل، وخام غرب تكساس الوسيط بمقدار 5 دولار ليصل إلى 62 دولاراً للبرميل.

وعن الذهب، قال هانسن: «يعتبر الذهب من بين المعادن القليلة التي نجحت في الحفاظ على عوائد إيجابيّة هذا العام. ولكن بعد عدة محاولات فاشلة لاختراق نطاق المقاومة عند 20 دولارا (فوق مستوى 1355 دولارا للأونصة)، يركز العديد من المستثمرين حالياً على اعتماد منهج الانتظار والترقّب». 

ورغم انحسار التركيز على التضخم، والذي كان أحد المؤثرات الرئيسيّة في مطلع العام، نعتقد أن المستثمرين سيواصلون الاهتمام باستراتيجيّة التنويع، والحماية من التوترات التجارية والعوامل الجيوسياسية وتزايد حدّة التقلبات في أسواق الأسهم العالمية.

وتؤكد الأحداث الماضية أن تأثير الأحداث والمخاطر الجيوسياسية يميل لأن يكون مؤقتاً ما لم يفض إلى إحداث تغيير كبير في التوقعات الاقتصادية. ولا يخفى على أحدٍ أن تصاعد الحرب التجارية سيتسبب بحالة سلبية ستطول بلا شك مسار النمو. ومن شأن ذلك أن يوفر الدعم للمعادن الثمينة، وخصوصاً مع تباطؤ وتيرة رفع أسعار الفائدة الأمريكية في المستقبل، وانخفاض عوائد السندات على نحوٍ سلبي.

وعلى هذا الأساس، سنوصي بتبنّي منهجٍ صعودي إزاء الذهب فوق مستوى 1280 دولارا للأونصة، ونعتقد أن حدوث كسرٍ فوق مستوى 1375 دولارا للأونصة سيؤدي إلى التحرّك نحو مستوى 1480 دولارا للأونصة. من جهة ثانية، يتمتع معدن الفضة بفرصةٍ أكبر لتحقيق استجابة استناداً إلى الدعم المستمر للذهب. 

ويرجع ذلك إلى أن صناديق التحوط تتمتع بحيازات قياسية -وقابلة للتخفيف حالياً- من مراكز التداول القصيرة الأجل، وذلك بسبب الافتقار إلى الدعم المرتبط بانخفاض الأسعار، ناهيك عن حقيقة الانخفاض النسبي لأسعار الفضة قياساً بالذهب؛ علماً أن نسبة تداول الذهب إلى الفضة (Gold Silver Ratio) تقترب لأعلى مستوى لها في عامين.

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | هانسن يؤكد: السلع الرئيسية تسلك منحنيات منفصلة: المستثمرون يرصدون تحركات الذهب الضعيفة بشغف " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | هانسن يؤكد: السلع الرئيسية تسلك منحنيات منفصلة: المستثمرون يرصدون تحركات الذهب الضعيفة بشغف " تم نقلة من موقع " اخبار الخليج " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " اخبار الخليج " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار قطر - "الميرة" تدشن فرعها الـ 50 بمنطقة لعبيب
التالى اخبار قطر - القطاع الخاص القطري جاهز للاستثمار في التعليم