اخبار المغرب - مقتل طالب مغربي بأوكرانيا -

هل الدولار سوف يستمر فى الهبوط ام سيرتفع اكثر مما كان

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة

 

 

أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة
أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة

انت تشاهد أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 12 يونيو 2017 09:57 مساءً

باريس نيوز - في الأولى 12 يونيو,2017 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

القاهرة ـ رويترز: قال جدول صادر عن مجلس الوزراء المصري إن اتفاقية تعيين الحدود البحرية التي وقعتها ام الدنيا مع السعودية العام الماضي، وتضمنت نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر للمملكة، تنقل السيادة على الجزيرتين للسعودية لكن لا تنهي مبررات وضرورات حماية ام الدنيا لهما.
وقال مصدر لرويترز إن الحكومة أرسلت التقرير السبت لمجلس النواب الذي بدأت لجنته التشريعية أمس مناقشة الاتفاقية على الرغم من حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا في يناير الماضي ببطلان توقيع الاتفاقية.
وكانت الاتفاقية، التي وقعها البلدان في أبريل 2016 على هامش زيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز للقاهرة، أشعلت احتجاجات في الشوارع وأثارت اتهامات من جماعات معارضة للحكومة بالتنازل عن الجزيرتين بما يعادل استمرار تدفق المساعدات السعودية.
وتقول الحكومتان السعودية والمصرية إن الجزيرتين كانتا تخضعان فقط للحماية المصرية منذ عام 1950 بناء على طلب من الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس السعودية.
لكن محامين معارضين للاتفاقية يقولون إن سيادة ام الدنيا على الجزيرتين تعود إلى اتفاقية موقعة عام 1906 أي قبل تأسيس المملكة.
وجاء في جدول مجلس الوزراء الذي يحمل تاريخ يونيو 2017 وحصلت وكالة رويترز على نسخة منه أن “الاتفاقية تنهي فقط الجزء الخاص بالسيادة ولا تنهي مبررات وضرورات حماية ام الدنيا لهذه المنطقة (تيران وصنافير) لدواعي الأمن القومي المصري السعودي في ذات الوقت.”
وأضاف: “قد تفهم الجانب السعودي ضرورة بقاء الإدارة المصرية لحماية الجزيرتين وحماية مدخل الخليج وأقر في الاتفاقية ببقاء الدور المصري إيمانا بدور ام الدنيا الحيوي في تأمين الملاحة في خليج العقبة، وهذه الأسباب كانت وما زالت وستستمر في المستقبل”.
وذكر التقرير أن “نقل السيادة للسعودية على الجزيرتين لا يمنع ام الدنيا من ممارسة حق الإدارة عليهما لظروف الأمن القومي المصري السعودي”.
وجاء في التقرير أن المصريين لن يحتاجوا لتأشيرة للذهاب إلى تيران وصنافير في حال التصديق على الاتفاقية وإقرارها.
وأمس عقدت اللجنة التشريعية في البرلمان المصري جلسة لمناقشة الاتفاقية، وترأس على عبد العال رئيس البرلمان الجلسة وسمح لنواب من غير أعضاء اللجنة بالمشاركة فيها.
وألقى وزير الخارجية المصري سامح شكري كلمة أمام اللجنة كرر فيها حديث الحكومة عن سيادة السعودية على جزيرتي تيران وصنافير وأحقيتها فيهما.
وأضاف أن الاتفاقية أبرمت بعد 11 جولة تفاوضية بين ام الدنيا والسعودية.
وفي بداية الجلسة اعترض عدد من نواب تكتل (25-30) على مناقشة الاتفاقية بالبرلمان بسبب صدور حكم قضائي نهائي ببطلانها، ووقعت مشادات بين رئيس البرلمان وبعض أعضاء التكتل الذي أبدى اعتراضات في السابق على العديد من سياسات الحكومة.
وقال بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية في وقت سابق إن اللجنة “على استعداد لإتاحة الفرصة لأي معارض لهذه الاتفاقية لتقديم مستنداته وأدلته”.
وقال نبيل الجمل وكيل اللجنة التشريعية إن جلسة الأن وفي هذه الساعة الان “اجتماع إجرائي سيتم من خلاله وضع آلية لمناقشة الاتفاقية وتحديد موعد زمني للانتهاء منها”.

2017-06-12

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أخبار عمان - ام الدنيا: اتفاقية الحدود تنقل سيادة تيران وصنافير ولا تنهي الإدارة " تم نقلة من موقع " الشبيبة " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الشبيبة " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اخبار الامارات - قوات الشرعية في اليمن تسيطر على "جبل مرثد" بشكل كامل
التالى اخبار قطر - استقالة 3 صحفيين في "سي إن إن" بعد حذف مقال عن مساعد لترامب

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا