أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | 6.3 ملايين دينار حجم تصدير البحرين للعطور في 2018

انت تشاهد أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | 6.3 ملايين دينار حجم تصدير البحرين للعطور في 2018
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : السبت 20 أكتوبر 2018 09:51 صباحاً

باريس نيوز - الحواج: البحرين أنظف سوق عطور على مستوى المنطقة 

الصائغ: الإنتاج المنزلي للعطور يتعدى مليوني دينار سنويا


 

تمتلك سوق العطور في الشرق الأوسط عمومًا إمكانات كبيرة تسهم بشكل فعال في نمو هذا القطاع مع الاهتمام المتزايد من قبل فئة الشباب بالموضة والحضور المتميز وارتفاع نسبة ميل المستهلكين إلى الإنفاق في قطاع العطور. إذ بينت دراسة مسحية ان حجم سوق العطور في الشرق الأوسط وصل إلى 8.5 مليارات دولار في 2018.

وتشير التقارير الاقتصادية إلى أن صناعة العطور واحدة من أسرع القطاعات نموا في المنطقة بسبب الإقبال المتزايد لدى فئة الشباب على اقتناء العطور. وتتزاحم الشركات العالمية على دخول السوق الشرق أوسطية عمومًا والخليجية تحديدًا؛ وذلك لاستمرار نمو استهلاكها من دون أن تتأثر بالمتغيرات الاقتصادية العالمية.

وصدّرت البحرين  منذ بداية العام الحالي حتى الآن عطورًا بقيمة 6.3 ملايين دينار. وذلك وفقًا لإحصائيات هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية. إذ صدرت البحرين في أغسطس الماضي عطورًا بمبلغ 793 ألف دينار بوزن بلغ 48 طنا. وفي شهر يوليو صدرت بقيمة 836 ألف دينار بوزن 54 طنا. بينما في يونيو صدّرت بمبلغ 413 ألف دينار. وفي مايو وصل التصدير إلى 843 ألف دينار. 

أما في أبريل فقد صدرت البحرين عطورًا بقيمة 1.037 مليون دينار بوزن 52 طنا. في حين أنها قامت بتصدير عطور بقيمة 1.035 مليون دينار في شهر مارس. وفي يناير صدرت عطورا بقيمة 1.3 مليون دينار بوزن 56 طنا.

وفي هذا الشأن تواصلت «أخبار الخليج» مع عبدالوهاب الحواج وهو أحد أعمدة سوق العطور في المملكة. والذي أكد أن البحرين تمتلك شهرة واسعة بوجود العطور الأصلية في أسواقها. لذلك تعد أحد أنظف الأسواق على مستوى المنطقة.

وأضاف الحواج: البحرين تصدر أنواعًا مختلفة من العطور. أبرزها الخلطات التي تتم في المحلات وكبرى شركات العطور. بل حتى في المنازل. وأصبح إقبال الزبائن أكثر على تلك الخلطات التي تتكون من عدة خامات مثل المسك والعنبر والورد والعود.

وأرجع الحواج ذلك إلى نقاء الخلطات البحرينية وجودتها العالية. والتي لا يمكن أن تكون مغشوشة. ففي كثير من الدول تكون عطوراتها تقليدية وغير أصلية. ولكن ما يميز البحرين أنها شبه خالية من الخلطات المزيفة. وهذا لا يعني أنها خالية من العطور التقليدية وغير الأصلية. وإنما نقصد الخلطات التي تُباع في كبرى المحلات.

وتشتهر أيضًا الخلطات البحرينية باحتوائها على الورد الطائفي. والصندل. والعنبر. والمسك كخلطة رئيسية. وهناك أيضًا طلبات خاصة للأفراد وكبار الشخصيات بحسب الرغبة.. هذا ما شدد عليه الحواج مؤكدًا أن ما ميز الخلطات البحرينية هو الذوق الرفيع. 

وفيما يخص الأسعار ومقارنتها ببقية الدول. نوّه الحواج إلى أن أسعار الماركات العالمية عمومًا متشابهة في مختلف دول العالم. ربما يكون الفارق بسيطا جدا في بعض الدول. ولكن بشكل عام تفرض الشركات المصدرة أسعارها على الموزعين والجميع يلتزم بها.

وتفاءل الحواج باستمرار نمو سوق العطور في مملكة البحرين خصوصًا. لافتًا إلى توجه مجموعة الحواج إلى افتتاح مصنع للعطور مستقبلاً من دون أن يحدد وقتًا زمنيا لذلك. خاتمًا: «ولو أن الأسواق العالمية تمر بشيء من الركود. لكننا متفائلون دائمًا».

من جانبه. أكد الخبير الاقتصادي د. جعفر الصائغ أن الاستثمار في العطور حاليا أصبح اكثر قابلية للنمو والاتساع في مملكة البحرين. وذلك بسبب قبول صغار وكبار المستثمرين لهذه الصناعة والخوض فيها.

وأضاف الصائغ في تصريحات لـ«أخبار الخليج»: تتناسب سوق العطور مع هيكل الاقتصاد البحريني. بما يتناسب مع نمط الاستهلاك في المجتمع. وأيضًا بما توفره من فرص للعمل. آملاً أن تتخذ الدولة خطوات متقدمة في هذا الشان. بخلق البيئة المناسبة لتشجيع واستقطاب المستثمرين إلى هذا القطاع.

ولفت الصائغ إلى أن المستهلك الخليجي عامةً والبحريني خاصةً لديه قابلية الشراء لجميع أنواع العطور. إذ تحولت العطور من سلعة كمالية إلى أساسية. وهي متوافرة في كل بيت بحريني ويستعملها الصغير والكبير.

وشدد الصائغ على أن الطلب المتزايد للعطور ينبغي أن يخلق زيادة في الاهتمام بوضع السياسات المناسبة والأطر اللازمة لتنظيم هذا السوق. وخاصة مع انتشار واسع لأولئك الذين ينتجون العطور في منازلهم. ويقومون ببيعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. لذا من الضروري استقطاب هؤلاء المستثمرين الصغار ودمجهم في السوق وإعطاؤهم كل التسهيلات اللازمة.

وقد يصل الإنتاج المنزلي سنويا للعطور إلى حوالي مليوني دينار. وذلك بحسب ما توقع الخبير الاقتصادي أثناء حديثه. مسترسلاً أن الاستثمار في هذا القطاع يعد ناجحًا بكل المقاييس؛ إذ إن زبائنه مضمونون. وله إمكانيات كبيرة للنمو.

وفيما يخص ضريبة القيمة المضافة وتأثيرها على سوق العطور أشار الصائغ إلى أن المستهلك سوف يعتاد على نسبة الـ5% التي اعتبرها ضئيلة مقارنة ببقية الدول التي تعتمد الضريبة من 10% إلى 25%. لافتًا إلى أن الضريبة مطبقة في السعودية والإمارات. وهذا لا يعني أن المستهلك السعودي أو الإماراتي لا يشتري عطورًا. وكذلك الحال بالنسبة إلى المستهلك البحريني.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | 6.3 ملايين دينار حجم تصدير البحرين للعطور في 2018 " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | 6.3 ملايين دينار حجم تصدير البحرين للعطور في 2018 " تم نقلة من موقع " اخبار الخليج " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " اخبار الخليج " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار قطر - محافظ المركزي: إجمالي الأصول في القطاع المصرفي بدولة قطر بلغ نحو 1382.9 مليار ريال بنهاية أغسطس الجاري
التالى أقتصاد البحرين - أخبار الخليج | مكاتب التدقيق: القيمة المضافة جاءت لتقنين الاستهلاك