اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار سعودية - إمام المسجد الحرام: مسيرة التجديد في بلادنا المباركة ماضية رغم التهديدات والضغوطات

انت تشاهد اخبار سعودية - إمام المسجد الحرام: مسيرة التجديد في بلادنا المباركة ماضية رغم التهديدات والضغوطات
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : السبت 20 أكتوبر 2018 01:38 صباحاً

باريس نبوز - أكد إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ د. عبدالرحمن السديس أن من التحدث بنعم الله وشكره على نعمه ما حبانا به لهذه البلاد المباركة -حرسها الله- من مقومات شرعية وأخلاقية وحضارية تجعلها مثلاً يحتذى به ونبراساً يقتدى في الحفاظ على المثل والأخلاق الفاضلة مما يحتم علينا جميعاً الوقوف معها والالتفاف حول ولاة أمرها وعلمائها خاصة ضد الحملات المسعورة الموتورة التي تستهدف النيل من وحدتها ونهضتها.

وقال فضيلته في خطبة الجمعة يوم أمس من المسجد الحرام إن مسيرة التجديد في هذه البلاد المباركة برعايةٍ من ولاة أمرها، وحرصٍ واهتمامٍ من الشاب الطَّمُوح المُحَدِّث المُلْهَم وَلِيّ عهد هذه البلاد المحروسة ماضية، رغم التهديدات والضغوطات، وإن أَيَّ محاولات للتهديد وإجهاض التجديد محاولات يائسة، وستنعكس سَلْبًا على الأمن والسلام والاستقرار، وبلادنا المباركة ستظل رائدةً شامخةً، وترديد الاتهامات والشائعات والحملات الإعلامية المُغْرِضَة لن يُثْنِيهَا عن التمسك بمبادئها وثوابتها؛ معتمدةً في ذلك على الله وحده ثم على حكمة قادتها، وتلاحم أبنائها، فهي الكفيلة بإذن الله لمواجهة المزاعم الباطلة، والمحاولات الفاشلة، والتاريخ خير شاهد على ذلك، والنَّيْلُ منها استفزازٌ لمشاعر أكثر من مليار مسلم، هي قِبْلَتُهُم ومَحِلُّ مناسكهم، ومَهْدُ رسالتهم، ومهوى أفئدتهم، وهنا تُقَدَّرُ بإجلالٍ مشاعر ومواقف الإنصاف، والعقل والحكمة التي تُؤْثِرُ التَّرَوِّي ونُصْرَة الحق، والاعتماد على الحقائق ونبذ القفز على التكهنات، وبناء المواقف على مجرد الشائعات والافتراءات. من مقومات شرعية وأخلاقية وحضارية تجعلها مثلاً يُحتذى، ونبراسًا يُقتدى به في الحفاظ على المُثُل والأخلاق الفاضلة، مما يُحَتِّمُ علينا جميعاً الوقوف معها؛ خاصة ضد الحملات المسعورة الموتورة، التي تستهدف النيل من وحدتها ونهضتها.

النَّيْلُ من المملكة استفزازٌ لمشاعر أكثر من مليار مسلم

وبين فضيلته انه لا يَخْفَى على أولي النُّهى والألباب، ما شهِدت به الحضارات عريقةُ الأسباب، أنَّ شريعتنا الإسلامِيَّة الغرَّاء غيَّرَت بِنُورِ عَدْلِها ورحمتها، مِن الدُّنيا قَاتِم مَعَالِمِها، فَطمَسَت جَورها ومَظالمها، وانْتَزَعَتْ دُون شحْنَائِها وبَغْضَائِها مُرْهَف صَوَارِمِها، وغَرَسَت في البَرِيَّةِ رَحَماتِها المُبْهِجَةِ ومَكارِمَها، فهي رحْبة واسعة الأرجاء، عبقة الأفنان، تمتاز بالشمول والكمال، وتنتظم مصالح العباد في أمور المعاش والمعاد، وذلك لأن الأحكام الشرعية لا تؤخذ إلا عن الله تعالى ثم عن رسوله، وهذا أصل عظيم من أصول هذا الدين القويم.

ولقد زخرت شريعتنا الغرَّاء بالأصول النافعة والمقاصد الجامعة في قضايا الدين والدنيا معًا، وحوت نصوصًا ومقاصد، وحكمًا وقواعد، ملأت البسيطة عدلاً وحكمة وتيسيرًا ورحمة، واستوعبت قضايا الاجتهاد والنوازل، فأبانت أحكامها، وأوضحت حلالها وحرامها عبر ميزان دقيق، ومعيار وثيق، وأصول محكمة، سار عليها علماء الإسلام، ومجتهدو الأنام، مما كان له الأثر البالغ في تحقيق الخير للأفراد والمجتمعات، وإصابة الحق في الاجتهادات والمستجدات. فهي ليست شريعة جامدة، أو أحكامًا متحجرة تالدة، بل هي مرنة متجددة، لا تنافي الأخذ بالتجديد في وسائل وآليات العصر والإفادة من تقاناته، في مواكبة للمعطيات والمكتسبات، ومواءمة بين الثوابت والمتغيرات والأصالة والمعاصرة. إذ التجديد كلمة أَخَّاذَة، ومفردة نفاذة، تحتاج إلى عقلية فَذَّة، ومَلَكة رائدة في استنباط الأحكام من النصوص، وتفريع المسائل، وإلحاق الجزئيات بالكليات، وتخريج الفروع على أصولها القطعيات، وإحكام التأصيل الفقهي، والاعتبار المقاصدي، لبيان الحكم الشرعي، أخرج أبوداود والحاكم بسند صحيح أن رسول الله قال: «إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مئة سنة من يجدد لها دينها».

واشار الشيخ السديس إن للتجديد في شريعتنا السامية معالم لألاءة، وضوابط وضَّاءة، من أهمها ألا يعارض نَصًا من النصوص الشرعية؛ ولا مقصدًا من مقاصدها المرعية، إذ لا بقاء لشريعةٍ دون حفظ نصوصها، ومراعاة مقاصدها، فالمقاصد هي الغايات التي وُضعت الشريعة لأجل تحقيقهـا لمصلحة العباد، يقول الإمام الطاهر بن عاشور «إن مقصد الشريعة من التشريع حفظ نظام العالم، وضبط تصرف الناس فيه على وجه يعصم من التفاسد والتهالك»، وقال أيضًا: «المقصد العام من التشريع هو حفظ نظام الأمة واستدامة صلاح المجتمع، باستدامة صلاح المهيمن عليه وهو الإنسان».

إمام المسجد النبوي: صد السهام المغرضة واجب شرعي

ومن ضوابطه المهمة: أن يقوم عليه أهل الحل والعقد والرأي والعلم، فإن موافقة الشرع ومقاصد الشريعة تحتاج إلى العلماء الربانيين، ذوي العقليات الفذة والمَلَكات الاجتهادية، الذين يُحْكِمون الأصول والقواعد، ويَزِنُون الأمور بميزان الشرع الحنيف. 

من جهته قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ د. عبدالباري الثبيتي -في خطبة الجمعة-: المملكة العربية السعودية قوية البنان راسخة في الوجدان؛ النيل من شموخها ذل ومن عاداها هُزم وذل، والعمل على حفظ أمنها وأمن الحرمين وصد السهام المغرضة وتعزيز وحدتها؛ واجب شرعي، ومطلب العقلاء، قال الله تعالى: «فليعبدوا رب هذا البيت، الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف».

وأضاف: حين يكثر الكلام، ويمتلئ الفضاء بالقيل والقال؛ فإن الواجب على المسلم أن يزن ما يبصر وما يسمع وما يقال بميزان الشرع والعقل، فإذا وجدت الكلمة تطفئ فتنة، وتبعث أملاً، وتحفظ أمناً وتعزز اطمئناناً وتئد بلبلة، وتسد باب فتنة، وتغلب مصلحة الوطن وتقوي لحمة الأمة وتحفظ لولاة الأمر حقوقهم، فتلك كلمة طيبة، وإذا كانت الكلمة تؤجج فتنة، وتخل بالأمن وتثير بلبلة وتهز الثقة بولاة الأمر، وتخدش مقام العلماء وتصدع البناء، وضد مصالح الوطن، فتلك كلمة خبيثة وأدها في مهدها أولى وهجرها مسلك أسمى.

وتحدث خطيب الحرم عن فضائل آية الكرسي وأنها أعظم آية، لأنها جمعت أصول الأسماء والصفات، وبينت قدرة الله العظيمة، وهي كذلك غنيمة للمسلمين ونعمة من أعظم نعم الله تعالى عليهم، فهي من آكد أذكار الصباح والمساء التي يتأكد بها حفظ الله، وفيها قال صلى الله عليه وسلم: «مَنْ قَرَأَ آيَةَ الْكُرْسِيِّ دُبُرَ كُلِّ صَلاةٍ مَكْتُوبَةٍ لَمْ يَمْنَعْهُ مِنْ دُخُولِ الْجَنَّةِ، إِلا الْمَوْتُ»، وإذا قرأتها عند النوم؛ «لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنَ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبُكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ».

واختتم إمام الحرم الخطبة بالدعاء بتفريج الكرب، ورفع الضر وجمع الكلمة، وأن يحفظ الله عز وجل خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، وولاة أمور المسلمين وأن يعز بهم الدين، ويوفقهم لما فيه خير الإسلام والمسلمين.

خطبة الجمعة في الحرم النبوي
Your browser does not support the video tag.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار سعودية - إمام المسجد الحرام: مسيرة التجديد في بلادنا المباركة ماضية رغم التهديدات والضغوطات " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار سعودية - إمام المسجد الحرام: مسيرة التجديد في بلادنا المباركة ماضية رغم التهديدات والضغوطات " تم نقلة من موقع " جريدة الرياض " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " جريدة الرياض " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار سعودية - ارتفاع أعداد المعتمرين في شهر محرم لـ138 %
التالى اخبار سعودية - مشروعات لتصريف السيول في بريدة

معلومات الكاتب