أخبار عاجلة
أخبار سعودية - طالب يغتصب طفلا داخل مسجد -
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019

اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019
اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019

انت تشاهد اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 22 يوليو 2018 02:20 صباحاً

باريس نيوز - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019

في إطار جهود مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، الرامية إلى تطوير خدمات الصحة المدرسية، أكدت الدكتورة ليلى الدهنيم -رئيس قسم الصحة المدرسية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية واستشاري طب المجتمع- أن جهود إدارة برنامج وخدمات الصحة المدرسية مستمرة -وللسنة الثالثة على التوالي- من أجل تطبيق نظام الملفات الإلكترونية للطلاب في العيادات المدرسية بالمدارس الحكومية.
قالت الدكتورة ليلى الدهنيم في حوار
مع «العرب»: تسعى إدارة برنامج وخدمات الصحة المدرسية لمواكبة التطور الكبير الحاصل بمجال التجهيزات الطبية للعيادات المدرسية، حيث يتم العمل على تزويد كل العيادات المدرسية بأحدث الأجهزة والأدوات الطبية، التي تعطي نتائج دقيقة للغاية، إذ تم اختيارها لتكون مرتبطة إلكترونياً بملف الطالب الإلكتروني، الأمر الذي يمكّن الممرض من أداء واجبه على أكمل وجه، ويساعد في اختصار الوقت، وضمان دقة التوثيق لكل بيانات وقياسات الطالب، وذلك ليتمكن الطبيب عند زيارة الطالب للمركز الصحي من متابعة هذه النتائج، والاطلاع على ملاحظات ممرض المدرسة حول حالة الطالب الصحية أثناء وجوده في المدرسة، ومراجعته للعيادة المدرسية
.. وإلى نص الحوار..

ما مشروع الملف الصحي الإلكتروني للطالب؟
هو مشروع جديد، بدأ العمل به في عام 2016، ويتم تطبيقه مع تطلعات مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بتطوير وتحديث كل الخدمات، لتكون على اعلى مستوى، وهذا المشروع يتم به الاعتماد على النظم الإلكترونية الحديثة، لإدارة الملفات الصحية للطلاب في العيادات المدرسية، ويتم فيه تحويل الملف الصحي للطالب إلى إلكتروني بدلاً من كونه ملف ورقي، ويشتمل هذا الملف على كل البيانات الديموغرافية للطالب، والمعلومات الصحية الخاصة به، وتاريخ الطالب المرضي، بالإضافة للتطعيمات التي حصل عليها الطالب سابقاً، ويكون ملازماً للملف الصحي الإلكتروني الخاص بالطالب في المركز الصحي، ويشار إلى أنه تم شمول 90 مدرسة حكومية بهذه الخدمة.

ما أهداف المشروع والفائدة المرجوة منه؟
يقدم تطبيق برنامج الملفات الصحية الإلكترونية في المدارس فائدة كبيرة، وقفزة نوعية، بتقديم خدماتنا الصحية المدرسية لأبنائنا الطلاب في كل المدارس الحكومية، لما يوفره من تبادل متسلسل للمعلومات الطبية، وتمكين ممرض وممرضة المدرسة من توثيق ملاحظاتهم التمريضية مباشرة بالملف الصحي الإلكتروني للطالب، الأمر الذي يخلق نافذة للتواصل بين ممرض المدرسة (كعنصر مهم من فريق الرعاية الصحية المتكاملة للطالب)، والطبيب المعالج في المراكز الصحية المختلفة، أو أيٍّ من المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية، كما يتيح للممرض الاطلاع على خطط الطبيب، وتوصياته حول حالة الطالب، وزيارات الطالب للطبيب، ونتائج التحاليل المخبرية، والفحوص المختلفة، ما يعطي ممرض المدرسة معلومات كافية حول التاريخ المرضي للطالب، وحالته الصحية، وخطط الطبيب للعلاج.

هل من شراكات لكم مع مؤسسات الدولة؟
هناك تعاون كبير، وتضافر لكل الجهود مع العديد من الشركاء الفاعلين، والذين أسهموا بنجاح هذا المشروع، فهناك تعاون داخلي ما بين قسم الصحة المدرسية والشركاء بقسم تكنولوجيا ونظم المعلومات الصحية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا المشروع، وكان هناك تعاون كبير بين القسم بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية مع الشركاء الاستراتيجيين بوزارة التعليم والتعليم العالي.
كل الشكر لجميع الشركاء والداعمين لهذا المشروع، ونتطلع لمزيد من التعاون والنجاحات بالمستقبل.

ما التحديات والمعوقات التي تواجهه تطبيق هذا المشروع؟
هناك بعض التحديات والمعوقات، ومعظمها فنية وتقنية، وتم التغلب عليها، بتكوين فريق عمل مشترك دائم بين قسمي تكنولوجيا المعلومات بوزارة التعليم والتعليم العالي ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، حيث قام هذا الفريق المختص بتذليل كل العقبات، وإيجاد الحلول السريعة لكل المشاكل التقنية.
أما من نواحي آليات التطبيق وسلاسة البرنامج، فلم يوجد أي مشاكل أو تحديات، إذ كانت عملية تنفيذ وإطلاق البرنامج سلسة للغاية، ويرجع ذلك للتنسيق والإعداد المسبق لتطبيق المشروع بين كل الأطراف المشاركين والمعنيين بتنفيذه.

ما مراحل تنفيذ المشروع؟
لقد تم تطبيق هذا المشروع على مراحل، فقد كانت المرحلة الأولى في عام 2016، وهي المرحلة التجريبية وضمت مجموعتين، الأولى بعشر مدارس، والثانية بعشرين مدرسة، وكانت هذه المرحلة مهمة جداً، إذ تم تقييم خطة العمل للمشروع، وتبين النجاح الكبير لتطبيق البرنامج، وتأثيره الإيجابي على عمل تمريض الصحة المدرسية.
وفي عام 2017، بدأ تنفيذ المرحلة الثانية، والتي شملت 30مدرسة أخرى بمنطقة الريان والمرة، وفي العام الحالي 2018، تجري حالياً تنفيذ المرحلة الثالثة، وشمول ثلاثين مدرسة إضافية بمنطقة مسيمير، حيث توسعت مظلة البرنامج لتضم 90 مدرسة من مختلف مناطق الدوحة.

ما خططكم المستقبلية في هذا المجال؟
لأهمية تطبيق برنامج الملفات الصحية الإلكترونية للطلاب، وأثره الإيجابي على خدمات الصحة المدرسية بشكل عام، أولت إدارة برنامج وخدمات الصحة المدرسية هذا المشروع الكثير من الاهتمام، حيث يتم الاطلاع، لشمول كافة المدارس الحكومية في الدولة بالنظام مطلع العام المقبل.

إجراءات تسبق
إطلاق المشروع بالعيادة المدرسية

أوضحت الدكتورة ليلى الدهنيم أن الصحة المدرسية بالرعاية الأولية تقوم بعدد كبير من المراحل والتنسيقات قبل وأثناء تطبيق البرنامج، لضمان نجاح تطبيقه في مختلف المدارس المستهدفة، حيث يتم التواصل والتنسيق مع قسم نظم المعلومات الصحية بالمؤسسة وشركائنا بوزارة التعليم والتعليم العالي.
وتشمل الإجراءات زيارة فريق تقني للمدرسة لتقييم جهاز الحاسوب والشبكة الإلكترونية في المدرسة، وتثبيت البرامج اللازمة لعمل برنامج الملف الصحي الإلكتروني للطالب، كما يتم تفقد جميع الأجهزة والمعدات الضرورية في العيادات المدرسية المستهدفة واستبدالها في حال كانت قديمة، يتبع ذلك وضع الخطة التدريبية بالتنسيق مع قسم نظم المعلومات الصحية، ويشمل ذلك اختيار مكان التدريب، والفترة الخاصة به، من ثم يتم ترشيح ممرضي وممرضات المدارس المختارة لحضور التدريب المكثف لمدة ثلاث أسابيع على برنامج الملف الصحي الإلكتروني للطالب، والتي يعقبها تدريب عملي في المدرسة لمدة أسبوعين بإشراف كادر تقني وممرض أو ممرضة خبراء بالبرنامج.

تدريب الكادر التمريضي على المشروع
قالت الدكتورة ليلى الدهنيم إن كادر التمريض المدرسي يخضع للعديد من التدريبات المكثفة، والتي تمتد لأكثر من ثلاث أسابيع، وتشمل التدريب على تسجيل مراجعة الطالب للعيادة المدرسية، ثم تسجيل علامات الطالب الحيوية وبياناته، ثم تصنيف الطلاب حسب أولوية الحالات، كما شمل التدريب أيضاً عملية تحويل الطلاب إلكترونياً من العيادة المدرسية إلى المركز الصحي. يعقبها تدريب عملي في المدرسة نفسها لمدة أسبوعين، بإشراف كادر تقني من مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وممرض أو ممرضة خبراء بالبرنامج موجودين يومياً طيلة الأسبوعين لضمان التنفيذ الأمثل للمشروع، والإجابة عن أية استفسار لدى ممرض أو ممرضة المدرسة أثناء تنفيذ المشروع.;

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019 " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار قطر - تعميم الملف الصحي الإلكتروني بالعيادات المدرسية 2019 " تم نقلة من موقع " العرب القطرية " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " العرب القطرية " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السعودية - 406 حجاج من إندونيسيا يصلون لجدة عبر "طريق مكة"