هل تري ان هيكتور كوبر مناسب لقيادة المنتخب بعد خسارة الأمم الافريقية

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة

 

 

اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة
اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة

انت تشاهد اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 12 يونيو 2017 09:01 مساءً

باريس نيوز - الجمعة 2017/6/9

295

  • دور دبلوماسي كبير ينتظر الكويت ونحن ندخل مجلس الأمن الدولي في مطلع العام المقبل
  • الكويت وبفضل قيادة صاحب السمو تتطلع اليها العيون والقلوب لتلعب دورا توفيقيا  ودبلوماسية علاجية


أكد رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم الأن وفي هذه الساعة الان الخميس ضرورة التلاحم والالتفاف نحو الهوية الوطنية الشاملة الجامعة انطلاقا من التوجيهات الاميرية السامية الداعية الى صون استقرار الوطن ومقدراته.

جاء ذلك في كلمة القاها الغانم في الجلسة الختامية لدور الانعقاد العادي الاول من الفصل التشريعي ال15 لمجلس الامة داعيا الى المساهمة "ولو بشكل بسيط في تخفيف حدة التوتر في المنطقة ملتفين حول قيادتنا السياسية وعلى رأسها سمو أمير البلاد".

وقال الغانم في كلمته :

الأخوة الكرام

ها نحن نطوي دور انعقادنا الأول من الفصل التشريعي الخامس عشر وهو دور انعقاد جاء بعد انتخابات نيابية صاخبة ، قيل فيها ما قيل، انتخابات نيابية أجريت وسط ظروف سياسية بالغة الدقة ، وخاصة على المستوى الإقليمي وأنا الأن وفي هذه الساعة الان لست بصدد تقييم الفترة الماضية والحكم عليها ، فنحن كأعضاء في هذا المجلس شهادتنا مجروحة ، والحكم أولا وأخيرا مسؤولية الشعب ، هو الذي يراقب ويقيّم ويحاسب ولكن لا بأس من تسليط الضوء على حقائق ونقاط أراها جديرة بالاهتمام تتعلق بأداء المجلس أولى تلك الحقائق حقيقة ان البدايات دائما متعثرة وبطيئة ، وان خلق أجواء توافق سياسي ، واجماع على الأولويات تأخذ وقتا ، وهذه طبيعة الأمور واذا كانت هناك من شهادة اجد لزاما علي الادلاء بها ، فانها تتعلق بسمو الغالبية العظمى من النواب على اختلافاتهم السياسية ، وبعضها اختلافات مزمنة وكبيرة ، والوصول عبر التوافق والتحاور الى حلول وسط إزاء الكثير من الملفات أقول هذا الكلام ، لأنني كنت شاهدا على هذا النفس التوافقي من الكثير من النواب ، في محاولة لتجنب الصدامات السياسية غير المبررة .

الأخـــوة والأخــوات ...

نحن لسنا وحدنا في هذا العالم

أقول هذا الكلام ، لأذكّر نفسي وأذكّركم باننا ونحن ندخل أحيانا في أجواء تشاحن سياسي ، ننسى اننا نعيش في ظرف استثنائي ودقيق ، وسط أجواء توتر غير مسبوقة ، وفي ظل تقلبات جيوسياسية شديدة التحول والتغير أجواء توتر وتصدع خطيرة طالت حتى الدائرة القريبة منا ، وأنا لا أتحدث عن دائرة الأصدقاء والجيران فقط ، بل عن دائرة الأشقاء ، شركائنا في الدم ، بيتنا الكبير وعمقنا الاستراتيجي واذا كانت الكويت وبفضل قيادة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، ما زالت تتطلع اليها العيون والقلوب لتلعب دورا توفيقيا ، ودبلوماسية علاجية، فاننا في الداخل علينا أن نكون محصنين ، أقوياء ، يشد بعضنا ازر بعض ، فلا مجال هنا لترف التخاصم غير الضروري ، ولا فسحة هنا لممارسة الطيش السياسي وعلينا هنا ان نستذكر التوجيه السامي لصاحب السمو الامير عندما خاطبنا قائلا " تبصروا فيما يحدث غير بعيد عنا ولنحمد الله على ما اسبغ علينا من نعم الامن والأمان والاستقرار والسلام والطمأنينة والهدوء والرفاه والعيش الكريم ".

وانطلاقا من هذا التوجيه ، ومن الحرص على صون استقرار الوطن وأمنه ، علينا أن نكون ملتحمين حول هوية واحدة ، هي هويتنا الوطنية الشاملة الجامعة ، لنكون قادرين على الاسهام ولو بشكل بسيط في تخفيف حدة التوتر في المنطقة ، ملتفين في ذلك التوجه حول قيادتنا السياسية وعلى رأسها صاحب السمو الأمير ، واثقين بحكمته وحنكته ، مؤمنين بما نملكه من رصيد كبير من الثقة لدى اشقائنا وأخواننا في مجلس التعاون الخليجي وعلينا هنا ألا ننسى بأن دورا دبلوماسيا كبيرا ينتظر الكويت ونحن ندخل مجلس الأمن الدولي في مطلع العام المقبل ، ولكم أن تتخيلوا فقط حجم الملفاتالمزمنة التي ستعرض عليه وسيكون لزاما عليه التعاطي معها ، بعقلانية ونضج. واحتراف 

الاخوة والاخوات

من لا يشكر الناس لا يشكر الله

فقبل أن أختتم دور الانعقاد الجاري ، أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لكم .. أعضاء مجلس الأمة من النواب فردا فردا ، وأعضاء المجلس من الحكومة وعلى رأسهم سمو رئيس مجلس الوزراء وأعضاء حكومته .. على ما قمتم به من عمل وجهد طوال دور الانعقاد ، وأخص بالشكر الأخ نائب الرئيس ، والأخوة أعضاء مكتب المجلس في اعانتي على ادارة أعمال المجلس .

  كما أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لأمين عام مجلس الامة ، وكافة العاملين بالأمانة العامة الذين يعملون بكل جد ومثابرة ، كل في قطاعه وادارته وقسمه ولا يسعني الا أن أتقدم بالشكر والامتنان لحرس مجلس الامة ، قيادة وضباطا وضباط صف وافراد على المجهود الاستثنائي من أجل حماية وتأمين مرافق المجلس ، مشيدا بحس المسؤولية العالي لديهم وانضباطهم وطيب تعاملهم ورقي أدائهم مع زوار وضيوف المجلس .
والشكر موصول لكافة وسائل الاعلام المقروءة والمرئية والمسموعة على حسن متابعتها وتغطياتها  لنشاطات وأعمال المجلس المختلفة من جلسات ولجان وفعاليات مختلفة .

  وفي الختام أدعو الباري عز شأنه أن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا الغالي بأمل اللقاء مرة أخرى باذن الله في بداية دور الانعقاد القادم في اكتوبر المقبل . 

حفظ  الله الكويت وشعبها من كل مكروه  في ظل القيادة الحكيمة لسمو امير البلاد  حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الامين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

 

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار كويتية - الغانم: علينا أن نكون ملتحمين حول هويتنا الوطنية لنكون قادرين على الإسهام في تخفيف حدة التوتر بالمنطقة " تم نقلة من موقع " اخبار الكويت " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " اخبار الكويت " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اخبار قطر - الاتحاد الدولي للصحافة يدين طلب إغلاق "الجزيرة" و"بي إن سبورت"
التالى اخبار قطر - جوجل تعلن وقف التطبيقات لهواتف أندرويد القديمة

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا