أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018)

فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018)
فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018)

انت تشاهد فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018)
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الخميس 7 يونيو 2018 06:36 مساءً

باريس نيوز -  

: واصلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (31/5/2018 – 6/6/2018)، انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، استمرت تلك القوات في استخدام القوة ضد المدنيين الفلسطينيين المشاركين في التظاهرات الاحتجاجية بعد تأجج الأجواء إثر إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل السفارة الأمريكية، إليها والذي جرى بتاريخ 14/5/2018، وهو ما شكل سابقة خطيرة تتناقض مع القانون الدولي. وتجلت تلك الانتهاكات أيضاً بالإمعان في سياسة الحصار والإغلاق، والاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين والصيادين.  تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.

وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير على النـحو التالي:

* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار:

استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي باستخدام القوة ضد المشاركين في المظاهرات السلمية التي جرى تنظيمها ضمن فعاليات (مسيرة العودة وكسر الحصار) في قطاع غزة، والذي يشهد للأسبوع العاشر على التوالي مسيرات سلمية على المنطقة الحدودية الشرقية والشمالية للقطاع. ففي قطاع غزة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اثنين من المدنيين، إحداهما مسعفة متطوعة، وقضى مصاب نحبه متأثراً بجراحه في القطاع، وأصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (126) مدنياً فلسطينياً، بينهم (15) طفلاً، وامرأة واحدة، وصحفيان، و(6) مسعفين، ووصفت إصابة (3) منهم بالخطيرة. وفي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال اثنين من المدنيين الفلسطينيين، وأصابت (10) آخرين بجراح.

ففي قطاع غزة، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 1/6/2018، المسعفة رزان النجار، 21 عامًا، من سكان خزاعة، شرق خان يونس، وهي مسعفة متطوعة في جمعية الإغاثة الطبية. قتلت المذكورة وهي ترتدي البالطو الأبيض المميز خلال عملها في إنقاذ الجرحى بعد إصابتها بعيار ناري اخترق صدرها وخرج من ظهرها، أثناء تواجدها على بعد حوالي 200 متر من الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، شمال غربي مخيم العودة، شرق خزاعة، وذلك بعد إسعافها أحد الجرحى.

وفي تاريخ 4/6/2018، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي الفاصل، مقابل مخيم العودة، شرق بلدة خزاعة، شرق مدينة خان يونس، أعيرة نارية تجاه مجموعة من الشبّان الذين اقتربوا من الشريط المذكور، وحاولوا اجتيازه. أسفر ذلك عن مقتل أحدهم وهو المواطن رمزي النجار، 30 عامًا، من سكان بلدة خزاعة، بعد إصابته بعيار ناري في الرأس. وأفاد والده أنه تبلغ من اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتاريخ 5/6/2018 بوفاة نجله، وأن جثمانه محتجز لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفي سياق متصل، أعلنت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء في مدينة غزة بتاريخ 2/6/2018، عن وفاة المواطن محمد نعيم حمادة، 30 عاماً، من سكان مخيم جباليا، متأثرا بجراحه التي أصيب بها خلال مشاركته في مسيرة العودة الكبرى بتاريخ 14/5/2018، شرق تلة أبو صفية، شرق جباليا. أصيب المذكور بعيار ناري في الساقين، أدى لقطع في الشريان الرئيس في الساق اليسرى.

وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (126) مدنياً فلسطينياً، بينهم (15) طفلاً، وامرأة واحدة، وصحفيان، و(6) مسعفين، ووصفت إصابة (3) منهم بالخطيرة.

 

وعلى صعيد أعمال القصف الجوي، ففي تاريخ 2/6/2018، أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية (3) صواريخ تجاه موقع للمقاومة، جنوب غربي خان يونس، جنوب قطاع غزة. وفي تاريخ 3/6/2018، أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية (4) صواريخ تجاه موقع تابع لفصائل المقاومة الفلسطينية، شمال شرقي النصيرات في المحافظة الوسطى. وفي التاريخ نفسه، أطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية، وبفارق (5) دقائق، (4) صواريخ تجاه لسان بحري يمتد على مسافة 70 متراً داخل البحر، شمال غربي بلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، وهو تابع لموقع تدريب خاص بكتائب القسام. وفي حين لم يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح، إلا أن القصف أدى إلى وقوع أضرار مادية في تلك المواقع، وببعض القوارب الصغيرة الخاصة بالصيادين التي كانت تتواجد بجانب اللسان البحري المستهدف.

وفي إطار استهدافها للمناطق الحدودية، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، شرق مدينة دير البلح، شرق قرية وادي غزة (جحر الديك) في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين ورعاة الأغنام الفلسطينيين بتاريخ 2/6، و3/6/2018. وفي حين لم يبلغ عن إصابات في صفوفهم، إلا أنهم اضطروا إلى مغادرة المكان خوفا على حياتهم.

وفي إطار استهدافها لصيادي الأسماك الفلسطينيين في عرض البحر، استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في تصعيد وتيرة اعتداءاتها ضد صيادي الأسماك الفلسطينيين، وهو ما يشير إلى استمرار سياسة الاحتلال في محاربتهم في وسائل عيشهم ورزقهم. وخلال هذا الأسبوع رصد المركز (7) اعتداءات على الصيادين، منها (3) اعتداءات شمال غرب بلدة بيت لاهيا، و(3) اعتداءات غرب منطقة السودانية، غرب جباليا، شمال القطاع، واعتداء واحد غرب النصيرات في المحافظة الوسطى.

وفي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 2/6/2018، المواطن رامي صبارنة، 35 عاماً، من سكان بلدة بيت أمر، شمال مدينة الخليل، بعد إطلاق النار عليه أثناء قيامه بقيادة جرافة صغيرة أثناء عمله في مشروع إعادة تأهيل الصرف الصحي في منطقة جابر، شرق الحرم الإبراهيمي، في مدينة الخليل. ادعت تلك الفوات أن المواطن صبارنة حاول تنفيذ عملية دهس لأحد الجنود المتوقفين على نقطة التفتيش المقامة على مدخل الحي. ووفقا لمشاهدات باحث المركز، فإنّ النار أطلقت تجاه السائق من الجهة اليسرى للجرافة، والتي كانت تبعد مسافة 10 أمتار عن أقرب نقطة مراقبة للجيش، ولم يشكل السائق أي خطر على الجنود.

وفي جريمة جديدة من جرائم القتل العمد، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 6/6/2018، المواطن عز الدين التميمي، 21 عاماً، من قرية النبي صالح، شمال غربي مدينة رام الله. قُتِلَ المذكور عندما فتح جنود الاحتلال النار تجاهه من مسافة قريبة جداً، وأصابوه بعيار ناري في الرقبة، وتركوه ينزف حتى الموت.

وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (10) مدنيين فلسطينيين في حالات إطلاق نار مختلفة.

* أعمال التوغل والمداهمة:

خلال الأسبوع الذي يغطيه التقرير الحالي، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (82) عملية توغل على الأقل في معظم مدن وبلدات ومخيمات الضفة، فيما نفّذت عمليتي اقتحام في مدينة القدس وضواحيها.  أسفرت تلك التوغلات والاقتحامات عن اعتقال (55) مواطناً فلسطينياً على الأقل، بينهم (5) أطفال وامرأة واحدة، في الضفة الغربية، فيما اعتقل (15) مواطنا آخرون في مدينة القدس وضواحيها. وكان من بين المعتقلين النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة التغيير والإصلاح المحسوبة على حركة (حماس) البرلمانية الدكتور إبراهيم أبو سالم، 69 عاماً، والذي أعتقل من منزل عائلته في بلدة بير نبالا، شمال غربي مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وفي قطاع غزة، توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بتاريخ 4/6/2018، شرق قرية وادي غزة (جحر الديك) في المحافظة الوسطى، وباشرت بأعمال تسوية وتجريف في الأراضي المحاذية للشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. وبعد ساعتين أعادت انتشارها إلى داخل الشريط الحدودي المذكور.

* جرائم الاستيطان والتجريف واعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم:

فعلى صعيد اعتداءات المستوطنين على المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم، ففي تاريخ 2/6/2018، هاجمت مجموعة من المستوطنين، انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار”، منطقة (الصفافير) في الأطراف الشرقية لقرية عوريف، جنوب مدينة نابلس. اعتدى المستوطنون بالحجارة والعصي على المواطن المسن سليم شحادة، 65 عاماً، عندما كان يعمل في أرضه، وأصابوه بعدة كدمات في أنحاء الجسم.

وفي تاريخ 4/6/2018، أقدم عدد من المستوطنين القاطنين في بؤر استيطانية شرق مدينة بيت لحم على إطلاق النار في الهواء في محيط مدرسة بيت تعمر، المعروفة باسم مدرسة (التحدي 5). وقع ذلك حينما كان عدد من العمال الفلسطينيين يقومون بأعمال تسهيل طرق في محيط المدرسة المهددة دوما من قبل قوات الاحتلال والمستوطنين الذين استفزهم المشهد، فاعتلوا تلة جبلية، وأطلقوا النار في الهواء لترهيب العمال.

* الحصار والقيود على حرية الحركة

واصلت سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي فرض سياسة الحصار غير القانوني على الأرض الفلسطينية المحتلة، لتكرس واقعاً غير مسبوق من الخنق الاقتصادي والاجتماعي للسكان المدنيين الفلسطينيين، ولتحكم قيودها على حرية حركة وتنقل الأفراد، ولتفرض إجراءات تقوض حرية التجارة، بما في ذلك الواردات من الاحتياجات الأساسية والضرورية لحياة السكان، وكذلك الصادرات من المنتجات الزراعية والصناعية.

 ففي قطاع غزة، تواصل السلطات المحتلة إجراءات حصارها البري والبحري المشدد على القطاع لتعزله كلياً عن الضفة الغربية، بما فيها مدينة القدس المحتلة، وعن العالم الخارجي منذ أكثر من 11 عاما متواصلة، ما خلّف انتهاكاً صارخاً لحقوق سكانه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وبشكل أدى إلى تفاقم الأوضاع المعيشية لنحو مليوني نسمة من سكانه.  ومنذ عدة سنوات قلصت سلطات الاحتلال المعابر التجارية التي كانت  تربط القطاع بالضفة الغربية وإسرائيل من أربعة معابر رئيسة بعد إغلاقها بشكل كامل إلى معبر واحد” كرم أبو سالم”، جنوب شرقي القطاع، والذي لا تتسع قدرته التشغيلية لدخول الكم اللازم من البضائع والمحروقات للقطاع، فيما خصصت معبر ايرز، شمال القطاع لحركة محدودة جداً من الأفراد،  ووفق  قيود أمنية مشددة، فحرمت سكان القطاع من التواصل من ذويهم وأقرانهم في الضفة وإسرائيل، كما حرمت مئات الطلبة من الالتحاق بجامعات الضفة الغربية والقدس المحتلة. أدى هذا الحصار إلى ارتفاع نسبة الفقر إلى 65%، بينما ارتفعت نسبة البطالة في الآونة الأخيرة إلى 47%، ويشكل قطاع الشباب نسبة 65% من العاطلين عن العمل. ويعتمد 80% من سكان القطاع على المساعدات الخارجية لتأمين الحد الأدنى من متطلبات حياتهم المعيشية اليومية. وهذه نسب تعطي مؤشرات على التدهور الاقتصادي غير المسبوق لسكان القطاع.

 وفي الضفة الغربية، تستمر قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي في تعزيز خنق محافظات، مدن، مخيمات وقرى الضفة الغربية عبر تكثيف الحواجز العسكرية حولها و/ أو بينها، حيث خلق ما أصبح يعرف بالكانتونات الصغيرة المعزولة عن بعضها البعض، والتي تعيق حركة وتنقل السكان المدنيين فيها.  وتستمر معاناة السكان المدنيين الفلسطينيين خلال تنقلهم بين المدن، وبخاصة على طرفي جدار الضم (الفاصل)، بسبب ما تمارسه القوات المحتلة من أعمال تنكيل ومعاملة غير إنسانية وحاطة بالكرامة.  كما تستخدم تلك الحواجز كمائن لاعتقال المدنيين الفلسطينيين، حيث تمارس قوات الاحتلال بشكل شبه يومي أعمال اعتقال على تلك الحواجز، وعلى المعابر الحدودية مع الضفة.

 

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018) " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " فلسطين الان - التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة (31 مايو – 06 يونيو 2018) " تم نقلة من موقع " فلسطين الان " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " فلسطين الان " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار سعودية - للنساء.. وظائف إدارية شاغرة بشركة تطوير
التالى اخبار عربية - تونس تكافح الفساد بالكاميرات

معلومات الكاتب