هل تري ان هيكتور كوبر مناسب لقيادة المنتخب بعد خسارة الأمم الافريقية

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف»

 

 

اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف»
اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف»

انت تشاهد اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف»
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 15 يناير 2018 08:47 صباحاً

باريس نيوز - منذ تاريخ 14 جانفي 2011 إلى الأن وفي هذه الساعة الان، تغيّرت أشياء كثيرة في تونس بعد الإطاحة بالنظام السياسي الدكتاتوري في مثل هذا الأن وفي هذه الساعة الان منذ سبع سنوات، تحققت انجازات ومكاسب كان أبرزها صياغة دستور جديد للبلاد يستجيب لاستحقاقات الثورة وارساء مؤسسات ديمقراطية تكون ضامنة لإنجاح المسار الانتقالي، وانجاز انتخابات نزيهة وديمقراطية في أكثر من مناسبة،غير أن ما تحقّق من مكاسب لا يحجب الاخفاقات والانتكاسات التي تكاد تزجّ في أكثر من مرّة بالبلاد في أتون من الفوضى والاضطرابات.

فالبلاد خلال السبع سنوات المنقضية شهدت عدّة أزمات على جميع المستويات وفترات حرجة أمنيا خاصّة بعد الاغتيالات السياسية التي أنتجت حالة من الاحتقان ومن الفوضى مع تنامي مخاطر التهديدات الإرهابية واستهدافها لقوات الأمن والجيش، تهديدات غذتها تنظيمات متشدّدة حاولت السيطرة على الفضاء العام وتغيير النمط المجتمعي مستفيدة من الانفلات الأمني الذي أعقب الثورة، هذه التنظيمات التي قويت شوكتها خلال سنتي 2012 و2013، أصبحت تهدّد كيان الدولة بما استوجب وقفة مجتمعية حازمة تصدّت لكل محاولات تغلغل هذه الجماعات المتطرّفة في النسيج الاجتماعي لتنفيذ مخططاتها في تدمير كل المكتسبات الحضارية والثقافية للشعب التونسي.

 كما عاشت البلاد خلال السبع سنوات المنقضية أزمات سياسية حادّة، لعلّ أبرزها أزمة صائفة 2013، التي أعقبت اغتيال الشهيد محمّد البراهمي وقبله بأشهر اغتيال الشهيد شكري بلعيد، وتلاها قرار من رئيس المجلس الوطني التأسيسي وقتها، مصطفى بن جعفر يقضي بتعليق أعمال مجلس نواب الشعب، والرفض الشعبي لحكم «الترويكا» بقيادة حركة النهضة، والاحتجاج على طريقة ادارة الحكم من طرف الأغلبية البرلمانية وقتها والتي انتجتها انتخابات 23 أكتوبر 2011، وقد استطاع «العقل السياسي التونسي» أن ينتج حلولا بعيدا عن الفوضى والاقتتال الداخلي الذي كانت البلاد على بعد خطوات منه، وذلك من خلال قبول الفرقاء السياسيين، مبادرة المنظمات الاجتماعية الكبرى التي دعت إلى حوار وطني لحلحلة الأزمة السياسية، وقد نجح هذا الحوار في انتزاع فتيل الأزمة، بوضعه لخارطة طريق سياسية التزمت بها مختلف الأطراف تقضي بمغادرة «الترويكا» للحكم، وتشكيل حكومة كفاءات وطنية، أشرفت على انتخابات 2014، التي أفرزت بدورها منظومة الحكم الحالية بعد فوز حزب النداء تشريعيا ورئاسيا، لتنجح الثورة الى حدّ ما في المحافظة على مسار ديمقراطي نزيه ولو بـ»الإسعاف» بسبب شطحات الأحزاب وعدم مسؤولية السياسيين في الكثير من الأحيان.

لكن بعد تعافي الدولة وخاصّة الجهاز الأمني والعسكري بما مكنّ من تجاوز الأزمة الأمنية الخطيرة التي مرّت بها البلاد، وبعد تجاوز الأزمة السياسية، الأن وفي هذه الساعة الان تعيش البلاد وهي تحتفل بالذكرى السابعة للثورة على وقع ازمة اقتصادية واجتماعية طاحنة، ترجمتها التحركات الاحتجاجية الشعبية الأخيرة والتي رافقتها أعمال نهب وسطو واعتداءات على الأملاك الخاصّة والعامّة.

ومنذ اندلاع الشرارة الأولى للثورة، مثّلت المطالب الاجتماعية والاقتصادية من تنمية وتشغيل عدالة اجتماعية وجبائية وتحسين المقدرة الشرائية للمواطن وامتلاك سبل العيش الكريم بما يحفظ الكرامة ويقطع مع التهميش والفقر، أحد أبرز استحقاقات الثورة التي ظلّت معلّقة لمدّة سبع سنوات وفشلت كل الـ10 حكومات المتعاقبة على تلبية هذه الاستحقاقات وترجمتها الى اجراءات تستجيب لمطالب المواطنين الذي ثاروا لذات الأسباب في 2011 واليوم يحتجون في الشوارع لذات الأسباب، بعد حصيلة سبع سنوات عجاف من الناحية الاقتصادية والاجتماعية.  

منية

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف» " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار تونس - 14 جانفي 2011 - 14 جانفي 2018: ثورة نجحت سياسيا بـ«الإسعاف».. اقتصاديا واجتماعيا «السبع العجاف» " تم نقلة من موقع " الصباح تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الصباح تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار سوريا - مصادر إعلامية موالية : ” مستشفى معروف في حلب يقتل شابة خنقاً .. و الأطباء و الممرضون يختفون ” !
التالى العالم الان - بالفيديو.. "فريق المعجزات" يلعب الكرة بقدم واحدة

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا