هل الدولار سوف يستمر فى الهبوط ام سيرتفع اكثر مما كان

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة

 

 

اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة
اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة

انت تشاهد اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 15 يناير 2018 08:47 صباحاً

باريس نيوز - كيف ينظر شباب الأحزاب السياسية المؤثّرة في المشهد السياسي سواء من موقع الحكم أو المعارضة للثورة؟ وهل يرى أنها حققت أهدافها والاستحقاقات التي انتفض من أجلها آلاف التونسيين؟

بهذه الأسئلة توجهنا الى شباب ينشطون في أحزاب حاكمة مثل حزب نداء تونس أو في المعارضة كتحالف الجبهة الشعبية، فكانت الإجابة التالية:

صابر العبيدي عضو المكتب الوطني لحزب نداء تونس: منسوب الأمل عند الشباب متدنّ..

يقول صابر العبيدي في إجابة عن الأسئلة «أوّلا من الأحسن بالنسبة لي اعتبارها انتفاضة شعبية، فالثورة تستغرق زمنا لتكون مكتملة المعالم والملامح ونحن الأن وفي هذه الساعة الان ما نزال في مرحلة مخاض الانتقال الديمقراطي، والشباب ساهم بفاعلية في هذه الانتفاضة ولكن المكاسب التي تحققت لم ترتق لمستوى تطلّعات هذا الشباب الذي احتج وطالب بالشغل والحرّية والتنمية ولكن الأن وفي هذه الساعة الان وبسبب عدم استكمال مؤسسات الانتقال الديمقراطي والاستقرار السياسي الكامل لم تتم معالجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالشكل المطلوب،الأمر الذي جعل منسوب الأمل لدى الشباب يتدنّي بسبب عدم تحقّق مطالبه وانتظاراته.

ثم أن انتقال الشباب من وضعية الاحتجاج إلى وضعية صنع القرار، كان رهانا بادر به رئيس الجمهورية عندما دعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية تتكوّن في أغلبها من الشباب، وذلك للقطع مع فكرة أن الشباب يقتصر حضوره في الحياة السياسية على الانتخاب، بل أراد رئيس الجمهورية أن يكون الشباب في موقع القرار الرسمي للدولة في اعتراف واضح بأهمية دور الشباب إبان الثورة.

ولكن أيضا لا بدّ للشباب الذي يسعى للتموقع السياسي داخل الأحزاب أو في ادارة الشأن العام بأن يعمل على تطوير نفسه وبناء قدراته.

ومن منطق تجربتي عندما كنت طالبا وقد كنت قريبا وقتها من أحزاب المعارضة سعينا لنكون في موقع القرار الحزبي، بعيدا عن منطق «الديكور» أو «الواجهة وأعتقد أن الأمور تغيّرت في هذا الاتجاه بعد الثورة، وبالنسبة للحزب الذي انتمي اليه حزب نداء تونس، فان شباب الحزب موجود في الإعلام ومتحمّل للمسؤولية والحزب على توفير التأطير لهذا الشباب قصد تأهيله لاحقا لتحمّل المسؤولية في الدولة، ورغم حالة العزوف السياسي والدفع في اتجاه تعفين المشهد السياسي وترذيل الأحزاب الاّ أن نداء تونس يشهد اقبالا من الشباب وحرصا منهم على بناء قدراتهم وتطوير مهاراتهم ومعارفهم السياسية.

 

حسني حمّودي )من شباب الجبهة الشعبية):مسار الثورة لم يغلق نهائيا 

يرى حسنى حمودي أنّ البلاد وبعد مرور سبع سنوات على الثورة لاتزال في مسارها الثوري معتبرا أن مسار الثورة لم يغلق نهائيّا حيث لم تحقق الثورة إلى الأن وفي هذه الساعة الان أهدافها. وفسر في هذا الإطار أن الأهداف الحقيقية التي قامت لأجلها الثورة تتمثل في: شغل، حرية، كرامة وطنية وقد تحقق الأن وفي هذه الساعة الان نسبيا مطلب الحرية لكن «لم نتقدم قيد أنملة فيما يهم الشغل والكرامة الوطنية»، وفق تعبيره.. 

كما اعتبر حمودي انه لم يتغير شيء فيما يتعلق بالمنظومة الاقتصادية والاجتماعية التي لا تزال تدار بنفس الطريقة معتبرا أن نفس الأجندات تطبّق من سنة إلى أخرى مع  الاعتماد على سياسة التّفقير والتجويع ممّا انجرّ عنها تفاقم معدّلات البطالة والفقر مع اضمحلال نهائي للطبقة الوسطى مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى سياسات وتوجهات الحكومات المتعاقبة إلى جانب اشكالية البرامج المعتمدة التي تقوم على نفس الاملاءات وبالتالي فان النفس والمسار الثوري لا يزال متواصلا.

منال ومنية

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار تونس - الثورة في عيون شباب أحزاب الحكم والمعارضة " تم نقلة من موقع " الصباح تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الصباح تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اخبار تونس - 7 سنوات مرت على الثورة: قضايا الشهداء والجرحى.. بين «الخذلان» و«الأمل»
التالى اخبار تونس - أسبوع ساخن في مجلس النواب: لجنة التحقيق حول شبكات التسفير تستأنف نشاطها

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا