وزير التموين: مخزون السكر يكفي لمدة 4 أشهر -
اليمن - قوات الشرعية تصد هجوما للمليشيا غرب تعز -

هل تري ان هيكتور كوبر مناسب لقيادة المنتخب بعد خسارة الأمم الافريقية

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار تونس - مع الوالي في حملة الانتصاب الفوضوي

 

 

انت تشاهد اخبار تونس - مع الوالي في حملة الانتصاب الفوضوي
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 20 أغسطس 2017 01:15 صباحاً

مع الوالي في حملة الانتصاب الفوضوي

باريس نيوز - حملة جريئة وحازمة قرر شنها السيد عمر منصور والي تونس ضد مظاهر التخلف في تونس العاصمة إعادت لها هيبتها التي إفتقدتها منذ أكثر من 6 سنوات وقد تنفست الآن الصعداء بعد إختناق طوال تلك الأعوام  منها الانتصاب الفوضوي بالخصوص والذي شكّل ابرز ظاهرة  اجتاحت بلادنا ابان ثورة 14 جانفي2011.. فمن يتجول في بعض الشوارع والأنهج والازقة داخل العاصمة والتي كانت تشهد إزدحاما فظيعا تسببه الإنتصاب الفوضوي  في شارع شارل ديقول وجمال عبدالناصر وساحة العملة  وباب الفلة  وسيدي البحري وغيرها من الأماكن التي لا يمكن لمن لا يتسلح بسعة الصبر أو أنه في عجلة من أمره أن يمر من هناك ما لم يتحمل  المعاناة وضياع الوقت يلاحظ هذا المتجول أن كل شئ في هذه المواقع قد تغير إلى الأفضل وصار يجد راحته في التنقل والتجوال ولاحظنا أن المارة هنا وهناك وحتى أصحاب المحلات المتضررين من الإنتصاب الفوضوي أمام محلاتهم هم أيضا مستبشرون  بــ”حملة الوالي” كما سمونها وقد طلبوا منا أن نبلغ إليه تحياتهم وإمتنانهم على هذا المجهود الذي يذكر فيشكر حسب تعبيرهم..

لكن المشكل هنا أن بعض الباعة صاروا يعرضون بضاعاتهم بأيديهم وهم وقوفا في شارع باب فرنسا وشارل ديغول وغيرها من الأنهج  وذلك حتى يسهل هروبهم من أعين الشرطة البلدية

ومن إيجابيات “حملة والي تونس” أنه زار مرتين سوق باب الفلة  وتحادث ببشاشته المعهودة مع الباعة وطمأنهم أنه لا توجد عداوة معهم كما حرص بنفسه على أن تتم إزالة كل ما يعيق نظام السوق والتسوق  بين الباعة والمارة والزباين  فالإنتصاب القانوني له حدود لذلك تمت إزالة كل النصب و”البرارك ” التي كانت رابضة على ناصية الشارع على كامل محيط السوق من أيام الثورة دون إذن قانوني وقد ظهرت جمالية المكان بعد الإزالة وبدأ رونق جامع باب الفلة الكبيرجليا لعيون الزائرين بعد تنظيف الساحة عند الواجهة والمدخل لكن المشكل الآن أنه بعد أيام من الهدوء وفرض الإلتزام بالقانون والإنضباط لدى الباعة في السوق وبسبب غياب عين الرقيب بدأ بعد “النصابة” الفوضويون يعودون متسللين تدريجيا إلى مواقعهم ليكرروا ماكانوا عليه في السابق فهناك صاحب برويطة كبيرة الحجم لبيع العنب قرر الإنتصاب عند مدخل سوق باب الفلة مما ضيّق على مدخله وكانه يقول: «خلي يجي الوالي يبعدني» وبتحديه يوميا لحملة الوالي التحق به زملاؤه للإنتصاب حذوه وقد إنتصبوا هم أيضا وسط السوق الضيق لبيع الغلال في تحدٍ صارخ للجميع  لوالي تونس وحين سألنا رجال الأمن الذين كانوا مرابطين في ساحة باب الفلة قبل إنسحابهم عن عودة هذا النوع من الباعة المتعنتين أجابونا “انه ليس من مشمولاتهم بل من مشمولات الشرطة البلدية” الغائبة عن المكان بعد زيارة الوالي؟

بعض أصحاب المحلات من جهتهم عادوا فمدّدوا في  المساحات التي سمح لهم بها قانون العرض في السوق مما ضيّق على المارة بالمكان وقد قالوا  لنا “أنهم انصاعوا لما طلبه منهم الوالي ريثما تنتهي حملته تلك ثم يعودون الى ماكانوا عليه قبل الحملة”…؟ اذن مانفع الحملة إذا  لم تكن هناك متابعة ولو مرتين في الأسبوع للقيام بالحجز والردع وبالتالي يكون عقاب صاحب المخالفة درسا للبقية….؟ كما أن الزائر لسوق باب الفلة يلاحظ أن الجزارة تعرض اللحمة الفاسدة أما من جراء تعرضها للشمس أو للمدة التي طال فيها عرضا للبيع حتى تغير لونها من الحمراء إلى الزرقاء في غياب الرقيب ولاحظنا ذلك أيضا في سوق الحلفاوينمع الوالي في حملة الانتصاب الفوضويعمر منصور والي تونس

كما أن هناك فوضى تجمع “الميكروباصات”  أو التاكسي الجماعي في ممرات ساحة المنجي بالي قرب نهج المحطة رغم أن تلك الممرات ضيقة فهي تشهد إزدحام هذا النوع من العربات في وقوفها فوق الأرصفة  وكان ممكن أن يتم نقل هؤلاء إلى ممرات الساحة المقابلة لمحطة القطار فهي شاسعة وتصلح للوقوف مثلا.. حتى يتسنى لساحة برشلونة تسميتها ساحة النقل بجميع اصنافه

وعند زيارتنا لساحة علي الزواوي قرب نهج أثينا وبعد إزالة النصب والبراوط العشواية بدأ يعود بعض الباعة تدريجيا في غياب الرقيب  وفي نهج مالطة الصغيرة يحلو لبعض أصحاب المحلات أن يتوسعوا أكثر على حساب الرصيف لوضع الجراري وغيرها من بضاعاتهم دون إكتراث بالمارة؟

كما لابد من أن تشمل حملة الوالي أنهج المدينة العتيقة في العاصمة فهي واجهة السياحة في بلادنا فالإختناق الرهيب الذي تشهده الأزقة في المدينة العتيقة من باب فرنسا دخولا إلى نهج الزيتونة أو المحاذي له لا يحتمل خاصة عند مرور” السواح ” بالمكان في شكل مجموعات فهناك باعة متجولين يحلو لهم أن ينتصبوا وسط النهج لبيع الماء المعدني أو لبيع “"الذهب" الفالصو” أيضا يحلو لأصحاب المحلات هناك أن يعرضوا بضاعاتهم خارج المحل بمساحة زادت في ضيق النهج وخنق المرور من هناك؟

لقد سمعت تعاليق بعض الأجانب في هذا الشأن أنهم ندموا على دخول أسواق المدينة العتيقة بسبب الإزدحام مما يكون مضيعة للوقت ولا يتسنى لهم إلتقاط الصور اوللتسوق هناك فلابد إذن من زيارة الوالي لهذه الأسواق داخل أنهج المدينة العتيقة  لردع المخالفين.

عبد الكريم اللواتيمع الوالي في حملة الانتصاب الفوضويعمر منصور والي تونس

إعجاب تحميل...

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار تونس - مع الوالي في حملة الانتصاب الفوضوي " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار تونس - مع الوالي في حملة الانتصاب الفوضوي " تم نقلة من موقع " المساء تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " المساء تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اليمن - قوات الشرعية تصد هجوما للمليشيا غرب تعز
التالى اليمن - الدبعي: قافلة تحمل رواتب الموظفين تتجه صوب تعز

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا