وزير التموين: مخزون السكر يكفي لمدة 4 أشهر -
اليمن - قوات الشرعية تصد هجوما للمليشيا غرب تعز -

هل سيتم هبوط الاسعار بعد هبوط الدولار

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر

 

 

المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر
المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر

انت تشاهد المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الأحد 20 أغسطس 2017 01:09 صباحاً

باريس نيوز - فيروس الشلل تسرب من الحكومة إلى شرايين الاقتصاد ونشر التشاؤم لدى المغاربة

باستثناء الملك دخلت باقي المؤسسات الدستورية مرحلة من الجمود، جراء تلكؤ القائمين عليها في القيام بواجبهم، وتحمل مسؤولياتهم في تطوير البلاد، وخدمة مصالح المواطنين، التي تشكل في مجموعها المصلحة العليا للبلاد، بالنظر إلى واقع الحال، إذ نجد أن الشلل الذي تسرب إلى شرايين الحكومة والبرلمان ومجالس الجهات ومجالس العمالات والأقاليم، والمجالس الوطنية والمجالس العليا، نتيجة سوء تدبير ووضع الرجال والنساء غير المناسبين في مواقع المسؤولية، وتكرار الإجراءات غير المجدية،
إلا من تعيينات المناصب العليا التي يستفيد منها أقرباء صناع القرار في الأحزاب والنقابات وجمعيات المجتمع المدني.

توجس من طول فترة الانتظار
مطالب اجتماعية ملحة زاد من حدتها ضعف الرواج التجاري وتخوف الرأسمال من تقلبات السياسة
انتظر المغاربة كثيرا حصول تغيير سريع بالبلاد يجعلهم يرفعون من مستوى معيشتهم ويشعرون بأنهم مواطنون كاملو المواطنة، لهم حقوق وعليهم واجبات يقومون بها، وتمر الانتخابات تلو الأخرى، ويفوز 32 ألف منتخب في مجالس البلديات والجهات والأقاليم والعمالات، وتعين الحكومات والولاة والعمال ومديرون عامون للمؤسسات العمومية، وينتخب البرلمانيون، وبين هذا وذلك تستمر معاناة المواطنين، بالتأكيد لا شيء تغير والحال على دوامه.
وتوقفت عقارب الساعة إذ تهرب أمناء عامون للأحزاب السياسية من تحمل مسؤوليتهم لإعادة تنشيط الحياة السياسية، والخروج العلني أمام وسائل الإعلام وحتى مع قادة أحزابهم، لتقديم التوضيحات اللازمة التي تخص كل القطاعات الحيوية التي تستأثر باهتمام الرأي العام،  لا لشيء إلا لأنهم راكموا الملايير عبر صفقات مشبوهة، وركنوا للصمت خوفا من تداعيات الكلام في تجمعات عمومية، أو في أي اجتماع للهيآت المسيرة لأحزابهم، كي لا يحاسبوا بأنهم ارتكبوا أخطاء قاتلة أو قالوا كلاما تم تأويله بطريقة سيئة.
وقال قياديون وقياديات لـ” الصباح” مفضلين عدم الكشف عن أسمائهم إن مكاتبهم السياسية تعيش العطالة منذ مدة، ولم يتمكنوا من إصدار موقف معين، إزاء العديد من القضايا المجتمعية، متسائلين لماذا خلدت أحزابهم للصمت إزاء ملف التعليم الذي يعرف إصلاحا متواصلا بين وزير وآخر، وإدارة وأخرى، بتوالي الحكومات، وتجاذبا بين الفاعلين الذين يدبرون الوزارة ومطالب النقابيين.
ويطرح أكثر من سؤال حول صمت القادة عن ملف العطش الذي تعانيه مدن وضواحيها، وفي المداشر والقرى، والمناطق النائية، وعلاقة السياسة العامة في مجال تدبير الماء الصالح للشرب، والماء الذي يضيع، بوجود أربعة وزراء مختصين في هذا المجال، ومع ذلك تستمر احتجاجات المواطنين  الذين لم يتوقفوا عن خوض مسيرات العطش.
كما لم يتمكن المنتمون إلى هذه الأحزاب من معرفة تصور حزبهم لإصلاح الإدارة التي تعاني أعطابا كثيرة، إذ أغلقت المراكز العامة أبوابها في وجه الشباب والنساء، وتحولت إلى أماكن فارغة تعشش فيها العناكب التي تشيد فيها بيوتا، لذلك لجأ الشباب إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتلقي الأخبار وبناء تصورات نابعة من واقع المجتمع، سواء بنشر النكت السياسية، أو بالسخرية من واقع الرشوة المستشري في الإدارة.
وهرب قادة الأحزاب من تحمل مسؤوليتهم، بعد تشكيل الحكومة، إذ تأكد الطامعون عليهم الانتظار مرة أخرى في حال إجراء تعديل حكومي في منتصف ولايتها كما جرت العادة، لذلك توقفوا عن عقد ندوات واجتماعات وتوقفت الحركة السياسية بصفة نهائية، بل سادت اللامبالاة حتى مجالس البلديات والجهات والعمالات التي يسيرها هؤلاء.
وهزت الانتظارية الفاعل السياسي لأنه ربط مصيره بما سيقع قريبا، إذ في كل لحظة ينتظر حدوث تداعيات أحداث سياسية معينة، التي لا يريد أن يخوض فيها، وليست له القدرة على استباقها، ويقوم بردود فعل فقط، وغالبا ما يردد لسانه ” تجي فيمن بغات وتبعد علي”.
أحمد الأرقام

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " المغرب الان - سنة البلوكاج… الأزمة تستعر " تم نقلة من موقع " اخبار المغرب " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " اخبار المغرب " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق اخبار المغرب - كوريا الشمالية تحرك طائراتها "ردا على أمريكا"
التالى اخبار تونسية - تمكين 16 طفلا جانحا بمركز الإصلاح بسيدي الهاني من قضاء العيد وسط عائلاتهم

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا