أخبار عاجلة
اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

اخبار تونس - في جلسة عامة برلمانية.. المطالبة بفتح تحقيق في شبهات الفساد في مشاريع البنية التحتية

انت تشاهد اخبار تونس - في جلسة عامة برلمانية.. المطالبة بفتح تحقيق في شبهات الفساد في مشاريع البنية التحتية
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : السبت 20 أكتوبر 2018 05:16 مساءً

باريس نيوز - السبت 20 أكتوبر 2018

نسخة للطباعة

طالب العديد من النواب خلال جلستهم العامة البرلمانية المنعقدة أمس بقصر باردو السلطة القضائية بفتح تحقيق جدي في شبهات الفساد في مشاريع البنية التحتية، ودعوا الحكومة الى الإحاطة بالمتضررين من الفيضانات الأخيرة التي عمت أغلب جهات البلاد، وعبر بعضهم عن امتعاضهم الكبير من التصريحات التي ادلى بها وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية بمناسبة الزيارة التي أداها قبل يومين الى القصرين ووصفوها بالتصريحات المستفزة وهناك من ذهب الى ابعد من ذلك واعتبره مبيضا للفساد.

 

نور الدين البحيري رئيس كتلة النهضة دعا الحكومة والاحزاب ومكونات المجتمع المدني الى التضامن مع المتضررين من الفيضانات الأخيرة وطالبهم بمحاولة التخفيف عنهم، وقال ان الامطار نعمة من عند الله لكن بعض التجاوزات والهفوات تحولها الى نقمة، واشار الى ان هناك عائلات فقدت كل ما تملك ودعا الحكومة والهيئات والاحزاب والمنظمات الى دعم هذه العائلات ماديا ومعنويا. وذكر انه في المحمدية بلغ منسوب الماء مستوى المتر والمتر ونصف وهناك حديث عن سد متعمد للمجاري وهو ما يستوجب فتح تحقيق في الأمر لتبين الحقيقة وفي صورة التأكد من حصول تجاوز يجب محاسبة الفاعلين ودعا البحيري الحكومة الى اخذ الاحتياطات اللازمة من وادي مليان حتى لا يتكرر ما حدث سابقا.
وقال زهير الرجبي النائب عن نفس الكتلة إن لجان مجابهة الكوارث تجتهد من أجل انقاذ ما يمكن انقاذه، ومن أجل تجنب الأسوأ، لكن الامكانيات المتاحة لها غير كافية، وأضاف أنه لا يعترض على قضاء الله وقدره، لكن الدولة مطالبة بتحديد المسؤوليات ومعرفة الأسباب التي أدت الى تلك الأضرار الفادحة. وأضاف الرجبي أن الدولة بذلت سابقا جهودا هامة لفك العزلة على المناطق الداخلية لكن أن تنهار قنطرة تقدر كلفتها بمئات الملايين فهذا يعني أن هناك غشا ارتكبه من أنجز المشروع ومن وراقب التنفيذ ومن تسلم الأشغال، وبين أنه لا بد من المحاسبة، واذا كان الاخلال متعمدا فلا يمكن أن يجد له مبررات وأعذار لدى المسؤولين. وذكر النائب أن البنية الأساسية في حاجة كبيرة الى المراجعة والمراقبة.
أما محمد الراشدي النائب عن الائتلاف الوطني فدافع عن حكومة يوسف الشاهد وقال انها هي التي فتحت ملفات الفساد الأمر الذي جعل الفاسدين يتخفون، وقال ان زيارات الوزراء الى المناطق التي عمتها الفيضانات  تلتها اجراءات عملية، وقد تحول امس الاول فريق حكومي الى القصرين يرأسه وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية وقام بمعاينة الأضرار بين فريانة وماجل بلعباس، وهناك فريق آخر من وزارة التجهيز تحول امس على عين المكان للتثبت مما حصل في المعبر الذي تم انجازه من قبل أحد المقاولين، وبين ان المقاول هو من افضل المقاولين في تونس وهو معترف به وأوضح أن هذا المقاول ليس النائب لطفي علي كما جاء على لسان البعض وبين أنه بالاتصال بوزير الفلاحة تبين ان هناك فريقا من هذه الوزارة سيتحول الى القصرين يوم الاثنين القادم لمعاينة الأضرار.
وذكرت هاجر بن الشيخ أحمد النائبة عن نفس الكتلة أن هناك العديد من الحوادث التي تتسبب فيها الأشغال ففي العاصمة هناك الكثير من الحفر ومخفضات السرعة العشوائية وهي عندما تتهاطل الامطار تتسبب في حوادث كبيرة نظرا لان مياه الامطار تحجبها وطالبت النائبة بمعاقبة من يقيمون هذه المخفضات العشوائية. وذكرت ان هناك مقاولين في قرطاج لا يتممون الأشغال ولا يصلحون الأرصفة وهناك من يقيمون اشغالا دون احترام التراتيب وهو ما يتسبب لاحقا في اشكاليات ودعت الى محاسبة هؤلاء.
الحرب على الفساد
قال شاكر العيادي النائب عن نداء تونس انه كلما تهاطلت الأمطار تحصل كارثة في البلاد وطامة كبرى تلحق بسكان الأرياف، وبين أن حالة المدارس والمستوصفات في المدن الداخلية اصبحت في وضعية مزرية، وقال ان ما تمت معاينته من أضرار لحقت البنية التحتية في القصرين يدل على وجود فساد وكان يجب على وكيل الجمهورية أن يبادر من تلقاء نفسه بفتح تحقيق اما وزير التجهيز فيبدو أنه أصبح مسيسا وأصبح يبرر الفساد الذي يظهر حتى بالعين المجردة، ولم يخف العيادي غضبه على رئيس الحكومة وذكره بالوعود التي قدمها سنة الفين وستة عشر خاصة المتعلقة منها بمحاربة الفساد، كما ذكره بمثل من اراد تقليد خطوة الغير فنسي خطوته، واضاف النائب وقد بدا عليه الكثير من الانفعال إن نداء تونس سيواصل دفاعه عن البلاد وقال انه لا يوجد مجال للمقاولين الفاسدين. وذكرت أميرة الزوكاري النائبة عن نداء تونس انه كان من المفروض ان يتم امس تحت قبة البرلمان تنظيم جلسة عامة للتداول حول الاضرار الناجمة عن الفيضانات التي عمت العديد من جهات البلاد. وقالت ان فهناك العديد من المواطنين الذين فقدوا كل ما يملكون وهناك من تهشمت سياراتهم وما على الحكومة الا ان تتحرك وتتحمل مسؤولياتها وتعوض المتضررين.
لا بد من المحاسبة
أيمن العلوي النائب عن الجبهة الشعبية بين أن مجلس نواب الشعب أثبت أمس أنه لا يريد البتة ان تكون له علاقة بالشعب وهمومه اذ انه عقد جلسة عامة للنظر في مسائل ترتيبية في حين أن هناك عددا كبيرا من التونسيين يعاني من مخلفات الفيضانات وهناك مواطنون مفقودون ودمار لحق البنية التحتية واضرار بالممتلكات الخاصة.
وأضاف العلوي أنه اصبح من العيب بعد الثورة ان تتواصل الزيارات الكرنفالية المقرفة لأعضاء الحكومة فهي زيارات يشمئز منها المواطنون، وبين انه أمام  مثل هذه الكوارث والاضرار كان على الحكومة ان توصل منجزاتها وأفعالها واهتمامها الحقيقي الذي له انعكاس مالي واجرائي وقانوني وميداني على المواطنين، لا ان ترسل وزيرا وهو عوضا عن التخفيف على الناس تجده يدلي بتصريحات مستفزة تغطي على الفساد وتدافع عنه، ونبه النائب عن الجبهة الشعبية ان مثل هذه الممارسات تعلم المسؤولين الجهويين المغالطة، وذلك رغم أن عددا كبيرا منهم مغلوب على أمرهم. وبين أن جهة القصرين بالإمكانيات المتاحة لها عاجزة تماما عن حماية المواطنين من الفيضانات وعن اجلاء الناس وعن التصدي لتبعات الكارثة كما أنه لا يوجد تنسيق مع السلطات المركزية. وقال العلوي ان المطلوب اليوم ايجاد حلول عاجلة وتعويض أهالي الضحايا والمفقودين والفلاحين المتضررين، وطالب بمحاسبة المقاولين الذين يتلاعبون بأرواح التونسيين والذين يرتكبون جرائم قتل بطيء في حق الشعب، ودعا الحكومة الى فتح تحقيق جدي في الاسباب الحقيقية للأضرار التي لحقت البنية التحتية. اما نسرين العماري النائبة عن الحرة لحركة مشروع تونس فقالت ان الكاف غرقت منذ يومين في الماء بعد أن كانت سابقا غارقة في الفقر والتهميش، وطالبت الحكومة بالمحاسبة ودعتها الى فتح تحقيق في الصفقات العمومية المشبوهة، وذكرت ان الامطار عرت السرقات والنهب الذي يقوم به المقاولون، وبينت العماري انه في صورة المواصلة على نفس المنوال فسيكون لزاما على الشعب ان يتعلم السباحة حتى لا يغرق عندما تتهاطل الأمطار، وذكرت أن المنكوبين لا يريدون أغطية أو ملابس بل يريدون سياسات ناجعة تخرج البلاد من الوضع الذي هي عليه. وأضافت انها تتمنى بعد نزول تلك الكميات الكبيرة من الامطار الا تكرر حالة العطش التي لحقت الكاف خلال الصائفة الماضية.
الحصانة البرلمانية
النائبة عن الديمقراطية سامية عبو وجهت انتقادات لاذعة لوزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية على خلفية التصريحات التي ادلى بها، ودعته الى  فتح تحقيق في شبهة فساد في المقاولة التي انجزت الجسر الذي سقط مؤخرا بسبب الفيضانات والكائن بين ماجل بلعباس وفريانة، واتهمت عبو نائبا بمجلس نواب الشعب بالضلوع في هذا الملف وقالت ان ما حصل لتلك القنطرة يكشف فسادا فظيعا فهي حديثة البناء ولم يمض على تاريخ انشائها سنة واحدة. وترى عبو أن وزير التجهيز متواطئ مع هذا النائب الذي يتمتع بالحصانة والذي له سابقة مع شركة فسفاط قفصة، وطالبت مجلس نواب الشعب بالكف عن حماية الفاسدين .
وأضافت عبو صارخة بأعلى صوتها أن تونس بلغت مرحلة الافلاس وأصبحت اليوم تحصل على القروض من البنوك المحلية لكي تسدد أخرى لكن يوسف الشاهد رئيس الحكومة الذي يدعي أنه يحارب الفساد يرقص، وقالت انه كان عليه أن يفتح ملف الصفقات في وزارات التجهيز والنقل والصحة والتجارة وبقية الوزارات وفي شركة فسفاط قفصة والشركة التونسية للكهرباء والغاز وكان عليه ان يراجع جميع عقود الطاقة فكل هذه الصفقات والعقود ينخرها الفساد، وبينت أن منظومة 2014 كلها فاسدة واضرت بتونس وجعلتها محل سخرية بين الدول، وطالبت عبو القضاء بالتدخل وقالت ان هناك احزابا حاكمة ونواب شعب يتحدثون اليوم على ما حصل للطرقات جراء الفيضانات لكن كان من المفروض ان تقع محاسبتهم لأنهم يدعمون حكومة فاسدة، وأصبحوا مثل الدمى المتحركة والبيادق التي تحركها أشباح فهم يقفزون من موقع الى اخر. وطالبت عبو القضاء بفتح ملفات النواب المشتبه فيهم خاصة النائب المورط في شبهة فساد في علاقة بفسفاط قفصة، وعبرت عن غيضها الكبير من هذا النائب الذي نهب على حد قولها المليارات لكنه يحتمي بقبة البرلمان ويعتصم بالحصانة ويردد مع بقية النواب النشيد الوطني ويحيي معهم العلم. وقالت ان ما فعله هذا النائب جريمة لأن مجلس نواب الشعب ليس وكرا للفاسدين. وقالت عبو إن الشباب هرب من البلاد اما الكفاءات فقد هاجرت الى الخارج والمستثمرين أفلسوا والشركات أغلقت أبوابها ودعت الى ايقاف هذا النزيف.

 

سعيدة بوهلال

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " اخبار تونس - في جلسة عامة برلمانية.. المطالبة بفتح تحقيق في شبهات الفساد في مشاريع البنية التحتية " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " اخبار تونس - في جلسة عامة برلمانية.. المطالبة بفتح تحقيق في شبهات الفساد في مشاريع البنية التحتية " تم نقلة من موقع " الصباح تونس " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الصباح تونس " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار تونس - الأزمة السياسية تشل البرلمان.. تأجيل جلسة التوافقات حول المحكمة الدستورية.. وإرجاء تركيز اللجان
التالى اخبار تونس - في غياب تحديد للمسؤوليات عن التقصير وتقييم للأسباب.. هكذا سيتم تعويض الفلاحين والمؤسسات عن أضرار الفيضانات والكوارث الطبيعية