هل الدولار سوف يستمر فى الهبوط ام سيرتفع اكثر مما كان

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات باريس نيوز

 

أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى»

 

 

أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى»
أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى»

انت تشاهد أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى»
فى موقع : باريس نيوز
بتاريخ : الاثنين 19 يونيو 2017 03:04 مساءً

باريس نيوز - بلا منازع استطاعت النجمة منة شلبى أن تتفوق على نفسها وعلى كل من شاركن ببطولات نسائية فى الموسم الدرامى الحالى، فكلما شاهدت حلقة جديدة من حلقات مسلسل (واحة الغروب) أدركت مدى النضج الفنى الذى وصلت إليه منة لتمثل حالة استثنائية من الإبداع تجعلها أهم وأبرز الإطلالات الرمضانية لهذا العام.

استطاعت منة أن تجسد دور كاثرين المرأة الأجنبية، بعيداً عن التقليد والتصنع والابتذال، فأكدت أنها فنانة محترفة تجيد إتقان دورها جيدا بدءاً من الشكل الخارجي الذي لا بدّ من أن يكون مقنعاً لتجسيد الشخصية بدقة ووصولًا إلى اللهجة والمشية وطريقة التعبير والأداء الجسدى.

أيضاً أهم ما لفت نظرى فى تفاصيل واحة الغروب اهتمام منة بأدقّ التفاصيل، فوجدتها تمزج فى حوارها بين العربية الفصحى واللهجة المصرية المكسورة فجاء الحوار طبيعيا تلقائيا بدون أى تصنع أو افتعال، وهو ما لم يحدث من قبل مع غيرها من النجمات اللاتى جسدن دور أجنبيات فى أعمال فنية مختلفة.

أقنعتنى منة أيضاً بشخصية كاثرين، بلون الشعر البرتقالي، ولون العينين، والنمش على وجهها، والملابس، والمكياج، والقوام الرشيق الذي تميّزت به الفتيات الأوروبيات بين القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر.

كل ذلك بالإضافة إلى ما تحلت به من الثقافة الفنية والقدرات التمثيلية العالية والصدق في الأداء، وهو ما جعلها تتغلب على صعوبة الدور الذي أدّته بشكل خاص في تحدّث اللغة الإنجليزية بطلاقة وقراءة اللغة الهيروغليفية فى الأحداث التى جذبت المشاهدين من كل الأعمار والفئات.

وأعنى بكل الفئات والأعمار ظاهرة انفرد بها مسلسل (واحة الغروب) وهى التفاف الأسرة المصرية والعربية حوله، ومتابعة البسطاء والمثقفين معا لحلقاته، بالرغم من أن أحداثه ليست أحداثا اجتماعية تقليدية كالأعمال المعتادة دراميا، بل هو عمل مقتبس عن رواية بهاء طاهر الفائزة بجائزة "بوكر" للراوية العربية في العام 2008، وتناقش حلقاته أحداثا بين القاهرة وأسوان والإسكندرية بين عامي 1882 و1888 بالتزامن مع الاحتلال البريطاني لمصر.

وتتوالى الأحداث بعد أيام من فشل الثورة العربية، ويعين محمود عبدالظاهر ضابط البوليس المؤيد للثورة مأموراً في واحة "سيوة"، والذى يقوم بدوره الفنان خالد النبوى، فترافقه زوجته الإيرلندية "كاثرين" المهتمة بالآثار المصرية القديمة، التى تجسد شخصيتها ببراعة منة شلبى، ليصطدم الإثنان بالوضع الأمني الخطير في الواحة بعد مقتل المأمور السابق على يد الأهالي. فتتطوّر الأحداث الدرامية في هذا العمل الذي يعيد استكشاف جزء مهم من تاريخ ام الدنيا في بداية الاحتلال الإنجليزى،
أيضاً السيناريو الذى تحدثت عن تفاصيله باستفاضة كتبته مريم نعوم واستكملته هالة الزغندى، فجاء الحوار ناعما هادئا، ولم نشعر بآثار سلبية لاختلاف وجهات النظر مع مريم نعوم والاستعانة بهالة الزغندى، بل سارت الأحداث على نفس الوتيرة لنجاح للسيناريو ككل، وهو ما ساهم فى بزوغ نجم المسلسل ليكون فى المقدمة برغم ثقل الرواية وصعوبة تجسيد مثل هذه الرؤى الأدبية على الشاشة فى عمل درامى، إلا أن فريق العمل استطاع إنجاز المعادلة الصعبة وتحقق النجاح وجذب الجمهور .

وأعتقد أن من أهم عوامل نجاح المسلسل وتفوق المشاركين فى بطولته الإخراج المحترف للمخرجة كاملة أبو ذكرى التى استطاعت أن توظف القدرات الفنية والإبداعية لمنة شلبى، فأظهرتها نجمة ساطعة الظهور لا مثيل لها على الساحة الدرامية.

بالرغم من متابعتى لعدد من الأعمال الدرامية وفقا لمساحة الوقت التى تسعنى للمتابعة، فأننى أحرص على متابعة (واحة الغروب) الذى أعتبره واحة من الإبداع لمنة شلبى أثبتت فيه ببراعة قدرتها على تجسيد شخصيات مختلفة بأسلوب متقن ومقنع.

وهنا أستطيع القول بأن دور كاثرين أراه نقطة تحوّل مهمّة في مسيرة منة شلبى الفنيّة إذ كان له وقع مميّز منذ ظهورها الأول ، و تمكنت من لفت الأنظار وإثارة اهتمام الجمهور بإتقان تقديم دور الفتاة الإيرلندية بأسلوبها الخاص، فكان أداؤها استثنائياً لا يُشبه أبداً أيّاً من الأدوار المجسّدة للفتاة الأجنبية التي سبق وقدّمتها فنانات فأضفت هذه الفنانة الموهوبة بصمتها الخاصة إلى الدور فظهر متميزا بسلاسة التعبير وهدوء الشخصية وبساطة الحوار.

ولعل هذا النجاح الذى يشهده مسلسل واحة الغروب ليس بعيدا عن ما اعتدناه من أعمال مميزة ينتجها آل العدل، تلك العائلة الفنية الموهوبة الحريصة على إمتاع المشاهدين، وهنا أتذكر النجاح الذى حققته منة شلبى مع العدل أيضاً فى العام الماضى من خلال مسلسل (حارة اليهود)، وهو النجاح الذى كللته فى الموسم الحالى بعمل أقوى وأرقى وأهم اجتماعيا وتاريخيا يضيف رصيدا جديدا من النجاح لمنة شلبى ويرفع اسمها عاليا بما يليق بمجهود مرموق واختيار دقيق جعلها فوق القمة.

اهلا بك زائرنا الكريم لقد قمت بـ قرائة الخبر :- " أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى» " على موقع باريس بيوز و الذي ينشر لك اهم الاخبار المحلية و العالمية و الاقتصاية و حتي نكون على وفاق بخصوصية موقنا يجب علينا ان نوجة علم سيادتك ان مقال " أخبار الفنانين - محمد فودة يكتب: واحة الغروب.. واحة إبداع لـ«منة شلبى» " تم نقلة من موقع " الدستور " و يمكنك قرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا " الدستور " شكرا لمتابعتكم لنا نتمني ان نكون عند حسن ظنكم دائما .

تابعونا على http://www.paresnews.com لاحدث الاخبار

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار الفنانين - بدء تصوير الجزء الثاني من «الأب الروحى» مطلع أغسطس
التالى اخبار الفنانين - بارون ترامب يلتحق بمدرسة خاصة مقابل 40 ألف دولار.. أين تعلّم أبناء رؤساء أميركا؟

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا